بنكيران وبيرو يضحكون على مغاربة العالم

ADSENSE

الوطن24

لم يجد "عبد الاله بنكيران" من كلام، سوى المدح والافتراء في حق مغاربة العالم، في ما أصبح يُسمى "اليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة بالخارج".

فبعد أن وصف علاقة الحكومة بمغاربة الخارج، بعلاقة الام بأبنائها، بُهتاناً، أضاف "بنكيران" افتراءاً أخراً الى قاموسه، حينما اعتبر أن "حكومته، لن تدخر جهدا في رعاية شؤون مغاربة العالم".

ففي الوقت الدي يُعاني فيه مغاربة ليبيا مع المواجهات المسلحة، وتواجدهم بين فكي الموت المحقق، بسبب لامبالاة حكومة "بنكيران"، وخاصة وزارة "بيرو" و مجلس " اليزمي" و "بوصوف"، لم يتردد "بنكيران" في مخاطبة المغاربة بالخراج، بكون حكومته مستعدة، لتقديم أي دعم ممكن للمغاربة المقيمين في الخارج"، وهو تصريح يطرح أكثر من استغراب، مع أمثلة عدة، أخرها، ما وقع لمغاربة هولندا حينما سب زعيم يميني المغاربة، ودعى الى طردهم، فلم يُحرك "بنكيران" ساكناً.

من جانب أخر، علم موقع زنقة 20، من مصادر حضرت اللقاء "اليوم الوطني" بالرباط، أن "عبد الله بوصوف" الكاتب العام لمجلس الجالية، صرف اعتمادات مالية خيالية، لحجز فنادق فخمة لـ"مقدام" و "شيوخ" و "باشاوات" المئات من الجماعات القروية و الحضرية، حيث سبق وأن تم اعلامهم باحضار ثلاثة الى أربعة أشخاص من اختيارهم يمثلون الجالية بمدينتهم او قريتهم، وهو الأمر الدي فتح باب الانتقائية و الزبونية، على مصراعيه، لاختيار "المرضي" عنهم من قبل السلطات الملحية وابعاد الناشطين الحقوقيين و الجمعويين المشهود لهم بالكفائة.

من جانب أخر، علم موقعنا أن مغاربة من النشطاء بالخارج، توصلوا بتهديدات، بعدما كانوا قد قرروا الاحتجاج أمام مقر انعقاد "اليوم الوطني" ليقرروا الغاء نشاطهم الاحتجاجي على الحكومة و مجلس الجالية.

 

عن زنقة 20

إضافة تعليق

   





Scroll to top