تربص إعدادي جديد للمنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة بمدينة القنيطرة

ADSENSE

القنيطرة/ محمد دادي

برمج الناخب الوطني هشام الدكيك تربص إعدادي جديد للمنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة بمدينة القنيطرة في الفترة الممتدة بين 10 و 14 يونيو وذلك من أجل الوقوف على جاهزية لاعبي المنتخب الوطني بعد فترة التوقف بسبب إجراء الدورات الأخيرة من البطولة الوطنية وحلول شهر رمضان الكريم وهذه هي المرحلة الأولى من البرنامج الإعدادي الجديد الذي وضعه الناخب الوطني هشام الدكيك بتنسيق مع الإدارة التقنية الوطنية في أفق الاستمرار في تنظيم تجمعات تقنية و تربصات إعدادية للمنتخب الوطني إلى غاية إنطلاق فعاليات نهائيات كأس إفريقيا للأمم التي سيحتضنها المغرب وبالذات بمدينة العيون شهر يناير 2020 وأمام الإطار الوطني والخبير الدولي هشام الدكيك مسؤولية الحفاظ على اللقب القاري للمرة الثانية على التوالي وبالتالي الإعداد الجيد لهذا العرس الإفريقي وتعويض بعض اللاعبين الذين كانوا يشكلون الدعامة الأساسية للمنتخب الوطني في النسخة السابقة بسبب عامل السن ومعروف على الناخب الوطني هشام الدكيك إلى جانب الجدية في عمله التقني لا يريد أن يترك الأمور للصدفة في آخر لحظة فهو يشتغل على كل صغيرة وكبيرة ووضع البدائل المناسبة لكل الاحتمالات الطارئة وتعويد وتلقين جميع عناصر المنتخب الوطني كل الجمل التاكتيكية وكل ما هو جديد في عالم الممارسة على الصعيد الدولي والعالمي بأسلوب سلس وحديث وبطرق ديداكتيكية يسهل إستيعابها بشكل سريع وبالتالي الاستئناس بها وتفعيلها في وقتها المناسب في كل المناسبات الممكنة وتبقى المقابلات الإعدادية ضرورية وأساسية لقياس درجات الإستيعاب والنضج التاكتيكي الذي يرغب الناخب الوطني هشام الدكيك توظيفه خلال الاستحقاقات المقبلة وعلى رأسها نهائيات كأس إفريقيا نسخة 2020 ونهائيات كأس العالم المقبلة

إضافة تعليق

   





Scroll to top