تشيني: محققو "سي آي إيه" أبطال وليسوا معذِّبين

ADSENSE

الوطن24

دافع نائب الرئيس الأميركي السابق ديك تشيني اليوم الأحد مجدداً عن البرنامج الأميركي الذي أصبح محظوراً الآن، لتعذيب المشتبه بأنهم من تنظيم "القاعدة"، واصفاً رجال وكالة الاستخبارات الأميركية المركزية "سي آي إيه" الذين أشرفوا على البرنامج بأنهم "أبطال".

وصرح تشيني لشبكة تلفزيون "أن بي سي": "أنا مرتاح جداً بإشادتي بهم، يجب منحهم أوسمة... وسأفعل ما فعلته مرة أخرى من دون تردد".

وجاءت تصريحاته بعد نشر لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي الأسبوع الماضي تقريراً للتحقيق في أساليب التحقيق التي اتّبعتها "سي آي إيه" في معتقل غوانتانامو.

ووصف التقرير أساليب قاسية للتعذيب من بينها الإيهام بالغرق وتعليق المعتقلين لساعات من أيديهم ووضعهم في صناديق صغيرة تشبه التوابيت.

وشكك التقرير في فعالية هذه الأساليب في الحصول على معلومات استخباراتية مفيدة.

إلاّ أن تشيني رفض ذلك بشدة، مؤكداً أن تلك الأساليب كانت "مجدية للغاية.

ودافع تشيني الأسبوع الماضي عن برنامج التحقيقات، منتقداً التقرير الوارد في 500 صفحة والذي وصفه بأنه "فظيع .. وكلام فارغ".

إضافة تعليق

   





Scroll to top