توأمان احدهما فارق الحياة و الأخر يصارع الموت في فاجعة مدينة الجديدة

ADSENSE

الجديدة/ زياد الجديدي

الشابان التوأمان أشرف و سفيان من مدينة الجديدة  ، في مقتبل العمر و  يعشقان فريق الدفاع الجديدي وكرة القدم على ، ذهبا إلى مدينة الدار البيضاء رفقة مجموعة من الشباب المشجعين للفريق الجديدي، من  مشاهدة مقابلة الفريق الذي يعشقانه ضد الوداد البيضاوي ، لكن لا أحد فيهما كان يظن أن القدر سيفرقهما

فبعد عودتهما إلى مدينة الجديدة تعرضا رفقة المشجعين الأخرين إلى حادثة سير مميتة عند المدخل الشمالي للمدينة ، وهي الحادثة التي خلفت 5 قتلى و أربعة في العناية المركزة

التوأمان كانا يتابعان تكوينهما في مجال التحكيم، على غرار والدهما الذي رحل قبل ثلاث سنوات

ولأن الحياة بقدر ما تمنح الألم فإنها أيضا تخلف وراءها الألم والدموع، فقد فارق أحد التوأمين الحياة، بينما يصارع الثاني الموت بمستشفى محمد الخامس بالجديدة

رحم الله الضحايا وألهم ذويهم الصبر والسلوان، إنا لله وإنا إليه راجعون

إضافة تعليق

   





Scroll to top