تونس: رئيس الحكومة المكلف يقدم تشكيلته الوزارية

ADSENSE

الوطن24: وكالات

قدم رئيس الحكومة التونسية المستقلة الجديدة مهدي جمعة الليلة تشكيلته الوزارية لرئيس الدولة محمد المنصف المرزوقي التي تضم21 وزيرا و 7 كتاب دولة فيما احتفظ  لطفي بن جدو بمنصبه كوزير الداخلية .
 وسبق لرئيس الدولة التونسي ان كلف مهدي جمعة بتشكيل الحكومة المستقلة التيمن شانها قيادة البلاد نحو الانتخابات العامة واستكمال  المسار الانتقالي الديموقراطيبعد ان تخلىت حركة النهضة الاسلامية عن السلطة التنفيذية طبقا لخارطة الطريق التياعدها الرباعي الراعي للحوار بغية اخراج البلاد من الازمة السياسية التي خيمت عليهامنذ اغتيال السياسي محمد براهمي في شهر جويلية المنصرم .
 وكان من المفترض الاعلان عن هذه التشكيلة الوزارية امس السبت لكن هذا الاعلانتاخر جراء اختلاف الفرقاء السياسين حول هوية وزير الداخلية بعدما رفضت عدة احزابسياسية اعادة تعيين السيد لطفي بن جدو  ضمن  الطاقم الحكومي الجديد. 
 لكن  مهدي جمعة افاد بأن الابقاء على لطفى بن جدو وزيرا للداخليةيعود الى "التحسن" فى الوضع الامنى "والحرص على عدم الاخلال بما تحقق داخل البلادمن توازن وفق تعبيره .
وذكر بأنه اختار فريقه الحكومي على أساس "الكفاءة والنزاهة والاستقلالية"مبينا بأن الحكومة الجديدة "لا تستند الى طرف سياسى"  وان سندها "الحقيقى هو الوفاق الوطنى والتفاف كل التونسيين حولها من أجل نجاحها فى مهمتها" حسبتصريحه .
 وبخصوص الانتخابات المقبلة اكد ان الوصول الى مرحلة الانتخابات هو "أولويةأولويات" حكومته داعيا الى "تهيئة" كل الظروف الامنية والسياسية والاقتصاديةوالاجتماعية لتأمين موعد اجرائها".
 واجمعت الطبقة السياسية التونسية على ان حكومة السيد مهدي جمعة يتعين عليهاالتعامل مع التحديات الاقتصادية والاجتماعية ومواجهة مخاطر التهديدات الامنية المتمثلة في اعتداءات جماعة  تنظيم "انصار  الشريعة " الجهادية التكفيرية .
 ويرى المتتبعون للشان التونسي ان السلطة التنفيذية الجديدة تتحمل على عاتقها" مسؤولية جسيمة " تتمثل في  تنظيم الانتخابات المقبلة وسط اجواء من الحذر خاصةبين قوى المعارضة العلمانية وحركة النهضة الاسلامية غداة اصعب ازمة سياسية  رفتهاالبلاد منذ الاطاحة بالنظام  السابق .
 وكان رئيس الحكومة المكلف  قد تعهد ب" تطبيق" بنود خارطة الطريق التىوضعها الرباعي الراعى للحوار خاصة  "مراجعة التعيينات" الاخيرة التي  وضعتها حكومةحركة النهضة الاسلامية على مستوى دواليب الدولة والتي اثارت حفيظة احزاب المعارضةالعلمانية

إضافة تعليق

   





Scroll to top