ثورة بركان إندونيسيا تُهجر 40 ألف شخص

ADSENSE

الوطن24/وكالات

قالت وكالة الحد من آثار الكوارث بإندونيسيا إنه تم إجلاء 40 ألف شخص من مناطق قريبة من بركان جبل أغونغ الثائر في جزيرة بالي ولكن مازالت هناك حاجة لإجلاء عشرات الآلاف بعد إعلان تحذير اليوم من قرب حدوث ثوران ضخم للبركان

وقد رفعت السلطات الإندونيسية حالة التأهب إلى المستوى الرابع في الجزيرة إلى أقصى مستوى. وأغلق مطار الجزيرة، وتقطعت السبل بالكثير من المسافرين في هذه الجزيرة التي تعد مقصدا للسياح

وقال المركز الوطني لإدارة الكوارث في إندونيسيا إن انفجارات سمعت على مسافة 12 كيلومترا من قمة الجبل.. موضحا إنه تمكن مشاهدة ألسنة اللهب بشكل متزايد خلال الليل وهذا يؤشر احتمال ثورة أكبر على وشك الحدوث في البركان

ووزعت السلطات أقنعة وقاية على سكان المناطق القريبة، كما أمرت بإخلاء منطقة بسعة 10 كيلومترات حول البركان

وتشير تقديرات رسمية إلى أن الجزيرة التي تعتمد على السياحة قد خسرت 110 ملايين دولار على الأقل من عائدات السياحة خلال عملية الإجلاء الكبرى فيها

وتقع إندونيسيا فوق ما يسمى بـ "حلقة النار" في المحيط الهادئ، حيث تتصادم "الصفائح التكتونية" متسببة في نشاط زلزالي وبركاني

وتعد البلاد موطنا لأكثر من 130 بركانا نشطا، وقد تسببت آخر ثورة لبركان جبل /أغونغ/ في عام 1963 بمقتل أكثر من ألف شخص

إضافة تعليق

   





Scroll to top