حادثة سير بالطريق المتفرعة والمؤدية الى منتجع طازوطا باقليم الجديدة

ADSENSE

الجديدة / زياد الجديدي

يظهر أن إصلاح الطريق الجهوية رقم 316 الرابطة بين الطريق الوطنية رقم 1 و بولعوان مرورا بجماعة خميس متوح و أحد أولاد فرج، و التي توجد في طور الإصلاح ، لم تسلم من حوادث سير رغم أنها قليلة مقارنة بالسابق ، بسبب تهور بعض السائقين أو يتسبب فيها أصحاب الدراجات و العربات المجرورة بالدواب

هذا و شهدت الطريق المذكورة بعد زوال يوم السبت على مستوى الطريق المتفرعة و المؤدية إلى منتجع المعروف ب"طازوطا" ، حادثة سير خطيرة بعدما اصطدمت سيارة خفيفة من نوع "تويوتا" بدراجة نارية ثلاثية العجلات:تريبورتور

الحادث خلف إصابة مرافق سائق الدراجة النارية بعد بجروح على مستوى الرأس ، حيث تم نقله على وجه السرعة إلى مستشفى محمد الخامس بالجديدة لتلقي الإسعافات الضرورية ، فيما لم يصب صاحب الدراجة النارية بأي مكروه، كما ألحقت أضرار مادية بالسيارة الخفيفة

أسباب الحادث حسب رواية كل من صاحب الدراجة و أيضا صاحب السيارة ، تسبب فيه سائق إحدى  الدرجات النارية ثلاثية العجلات الذي كان عائدا من  سوق الأسبوعي  سبت أولاد بوعزيز ، و الذي هم بالانعراج يسارا في اتجاه "تازوطا"، دون أن يشعل الأضواء من اجل تنبيه سيارة و دراجة نارية ثلاثية العجلات ثانية كان قادما من الجديدة و  المتواجدان خلفه ،  مما أدى إلى فقدان سائق السيارة السيطرة عليها و اصطدامه مباشرة بالدراجة النارية الثانية ، مما أدى إلى سقوط مرافق سائق الدراجة على الأرض مباشرة و إصابته بجروح على مستوى الرأس

هذا و يشتكي أيضا  عدد من مستعملي الطريق الجهوية من أصحاب العربات المجرورة بالدواب ، الذي يتعمدون إستعمال الطريق دون الإكثرات لمخاطر ذلك ، و عدم إنحنائهم  جانبا بعد سماع منبهات السيارات

كما يطالب مستعملو الطريق من الشركة التي تعمل على توسيع و تكسية الطريق الجهوية ،بضرورة إنشاء ممرات غير معبدة بجانبي الطريق لتسهيل مرور تلك العربات المجرورة ، تفاديا لوقوع حوادث سير خطيرة لا قدر الله

إضافة تعليق

   





Scroll to top