حديث الصورة:ماركس لا يزال يقسم ألمانيا

ADSENSE

الوطن24/وكالات

لم يكن كارل ماركس يوما موضع إعجاب كبير في مسقط رأسه ترير في ألمانيا إلا أن الذكرى المئوية الثانية لولادة الفيلسوف الألماني في الخامس من مايو جددت النقاش حول فكره والجرائم التي ارتكبت باسمه

فبعد حوالي ثلاثة عقود على انهيار جدار برلين، وفيما بعض ندوب الحرب الباردة لم تلتئم بعد، لايزال إرث كارل ماركس يثير الانقسام في الغرب كما في ألمانيا الشرقية الشيوعية السابقة

إضافة تعليق

   





Scroll to top