حرس ملكة بريطانيا ينسحبون إلى القصور بسبب مخاوف من هجمات إرهابية

ADSENSE

الوطن24

 انسحب أفراد الحرس الملكي في بريطانيا الذين يتميزون بارتداء قبعات من الفراء والزي الرسمي الأحمر من مواقعهم خارج القصور الملكية خوفا من أن يسقطون فريسة لهجمات إرهابية، بحسب ما ذكرته تقارير إخبارية.

ولم يعد جنود النخبة الذين يشكلون حرس الملكة في العاصمة البريطانية، يقفون بمفردهم خارج قصور كلارنس هاوس وسانت جيمس ووندسور وهورس جاردز باريد.

وانتقل الحرس إلى مواقع داخل بوابات مغلقة وعندما يكونوا حاضرين تتم حراستهم عن قرب من جانب الشرطة المسلحة، بحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل".

وفي قصركلارنس هاوس، المقر الرسمي لولي العهد الأمير تشارلز، يتواجد الحرس الآن خلف السور بدلا من وجودهم في الشوارع أمامه.

وحذر قادة الشرطة في مدينة برمنجهام وسط إنجلترا بعدم ارتداء ملابسهم الرسمية، أثناء توجههم إلى عملهم أو العودة منه وسط معلومات تفيد بأن إرهابيين يخططوا لاستهداف ضباط يتحركون بمفردهم.

إضافة تعليق

   





Scroll to top