حلاق ينظم حفلات جنس جماعي بالدار البيضاء

ADSENSE

أمر الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، الجمعة الماضي، بإيداع متهم في قضية اعتداء جنسي على قاصر وتنظيم حفلات جنس جماعي، سجن عكاشة. وعلمت "الصباح"، من مصادر مطلعة، أن التحقيقات التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية بالحي الحسني، كشفت أن المتهم متورط في الاعتداء على طفل قاصر بعد استدراجه إلى منزله مستغلا غياب زوجته. وقالت المصادر ذاتها إن المتهم، حسب ما جاء في اعترافاته لعناصر الشرطة، لا يكتفي بممارسة الجنس على الضحية، بل إنه يلتقط صورا ويسجل أشرطة له خلال ممارسته الجنس عليه، مضيفا أنه كان يعاود مشاهدتها حينما يكون وحيدا. وتبين من التحقيق الذي باشرته عناصر الشرطة أن المتهم كان ينظم حفلات جنس جماعي بين الفينة والأخرى بمنزله، إذ كشف الاطلاع على بعض الأشرطة المسجلة أنه كان ينظم لقاءات جنس جماعي لأشخاص بالغين، ويعمد إلى تصوير المشاركين فيها والاحتفاظ بالتسجيلات في جهاز الحاسوب الذي حجز بدوره، بالإضافة إلى كاميرات تصوير حديثة وهواتف محمولة تضمنت لقطات جنسية مصورة من بعض الحفلات الجنسية الخليعة. وقالت المصادر ذاتها إن اعتقال المتهم جاء بعد أن تقدمت امرأة بشكاية إلى مصالح الأمن، معززة بشهادة طبية تؤكد أن ابنها تعرض لاعتداء جنسي من قبل الحلاق.
وفتحت عناصر الشرطة القضائية بأمن الحي الحسني بحثا استهل بالاستماع إلى الطفل القاصر (تسع سنوات) بحضور والدته، أكد فيه أنه تعرض، خلال السنتين الأخيرتين، لهتك عرضه في مناسبات عدة من طرف الحلاق.
وأضاف الضحية أنه جاء في إحدى المرات إلى منزل المتهم من أجل اللعب مع أبنائه، غير أنه كان يطلب منهم التوجه إلى سطح المنزل للعب، فيما يستفرد به مستغلا غياب زوجته، ليمارس عليه الجنس.
وقال الطفل إن المتهم كان يلتقط له مجموعة من الصور وهو عار، قبل أن يطلب منه الذهاب للعب مع أبنائه، محذرا إياه من البوح بالأمر لأي أحد، ومهددا بتسليم صوره إلى أصدقائه في المدرسة والحي. واستمر الوضع مدة سنتين ما تسبب في بروز سلوكات شاذة على الطفل تجاه إخوته، وهو ما أثار انتباه والدته التي أخضعته لفحص طبي، أكد لها فرضية تعرضه لاعتداء جنسي كانت قد راودتها من قبل، كما أسر الطفل، الذي عرض على طبيبة نفسية تابعة للمديرية العامة للأمن الوطني بتعرضه للاعتداء الجنسي على يد المتهم.وانتقلت عناصر الشرطة إلى الحي سالف الذكر حيث أوقفت المتهم وحجزت أشرطة وصورا جنسية، قبل أن تفتح معه تحقيقا نفى من خلاله المنسوب إليه، معتبرا أن الاتهامات الموجهة إليه ناجمة عن رغبة في الانتقام منه.

عن الصباح

إضافة تعليق

   





Scroll to top