خطير: شخص ينجو من الموت المحقق بعدما تعرض للسعة عقرب بدوار الدشرة بإقليم سطات

ADSENSE

الوطن24/الرباط: الحسين بلهرادي

نجا شخص بأعجوبة من الموت المحقق بعدما تعرض للسعة عقرب بدوار الدشرة،بجماعة مزورة بإقليم سطات،وأكد مصادر مطلعة أن الشخص المعني بالأمر تعرض إلى لعسة عقرب،حوالي العاشرة ليلا،ولم يجد سيارة الإسعاف امامه،مما جعله يستنجد بالسيد ميلود اسمين،رئيس فرع الشبكة المغربية لحقوق الانسان ورقابة على الثروة وحماية المال العام بمزورة،الذي كان في الموعد، وسخر سيارته الخاصة لنقل المصاب إلى اقرب مستوصف صحي المتواجد بدوار الحدادة،وليجده مغلوقا،وهذه هي خاصية ثابتة عن هذا المستوصف الصحي،قبل أن يضطر إلى التوجه إلى مستوصف بولعوان،الذي وجده بدوره خارج التغطية كالعادة،والدليل هو الفيديو الذي تم نشره عبر وسائل التواصل الاجتماعي الفايس بوك،والذي وثق من خلاله الحالة التي كان فيها الرجل الذي ظل يطلب النجدة ولاستغاثة دون مجيب.

ليتوجه به من جديد إلى المستوصف شركة بولعوان القريب من هناك،ولكن الشعار ظل دائما هو الإغلاق،مما عجل به بالرحيل إلى أربعاء العونات،التي تبتعد بحوالي 25 كيلومتر،وبدوره في حالة الإغلاق،لا طبيب ولا ممرض ولا حارس..

ليتوجه به إلى الطبيب الخاص الذي تدخل لإنقاذ الموقف،وأنقذ الشخص من الموت المحقق،نظرا لكون السم كان قد انتشر في جسم الشخص المصاب.

وفي اتصال هاتفي مع السيد ميلود اسمين رئيس فرع مزورة للشبكة المغربية لحقوق الانسان ورقابة على الثروة وحماية المال،فقد أكد صحة المعلومات،مؤكدا أنها ليست الحالة الأولى التي يتدخل من اجلها،بل سبقتها العديد من الحالات الأخرى،حيث كانت كلها في نفس المنطقة بجماعة مزروة،التي تظل خارج الخدمة،بحيث كانت الحالة الثانية إلى العونات،والثالثة إلى سطات.

إضافة تعليق

   





Scroll to top