خطير: مستشفى ابن سينا بالرباط يرفض استقبال امرأة حامل في شهرها التاسع وكادت أن تلد في الطرامواي

ADSENSE

الوطن24: مرة اخرى تقع حالات غريبة بالمستشفيات المغربية، وخصوصا في مصلحة الولادة، لكن ما وقع مساء يوم الأربعاء، اثار سخط وردود فعل قوية من قبل مواطنين عاينوا واقعة خطيرة، في مثن قاطرة الطرامواي، ذلك ان فتاة تبلغ من العمر 37 سنة، حامل في شهرها التاسع، كانت تتوجع على متن الطرامواي الخط الأول الرابط بين مدينة العرفان ومدينة سلا، عندما استفسرتها مجموعة من النسوة، قالت لهن إنها أحست بآلام المخاض وتوجهت إلى المستشفى الجامعي ابن سينا، لكن الإدارة رفضت استقبالها من أجل الولادة، لكونها لا تتوفر على أية وثيقة تثبت هويتها، وقام الحراس بطردها إلى الخارج، وطلبوا منها التوجه إلى مستشفى مولاي عبد الله بسلا...".

وكشفت للنساء اللواتي تحلقن حولها، أنها هربت من منزل عائلتها من إحدى البوادي، بعدما تعرضت للاغتصاب على يد شخص غرر بها، نتج عنه حمل، وبعد بروز علامات الحمل وانتفاخ بطنها، هربت إلى الرباط، وكانت تشتغل خادمة عند إحدى الأسر الميسورة، لكنها تعرضت مرة أخرى للطرد بعدما اقترب موعد وضعها للحمل، وذلك حسب شاهد عيان كان على مثن الطرامواي. الذي اضاف ان الفتاة نزلت بمحطة باب المريسة رفقة امرأة تطوعت بمساعدتها ومرافقتها إلى مستشفى مولاي عبد الله.
وقالت أنه في حالة رفض استقبالها مرة أخرى ستضطر للولادة بالشارع، وطلبت من مرافقتها مساعدتها ببعض الملابس والأغطية، الخبر بلا شك سوف يثير ردود فعل قوية خصوصا وانه تم تداوله على نطاق واسع في فيسبوك.

الصورة: ارشيف

إضافة تعليق

   





Scroll to top