داعش يعدم 250 فردا من عشيرة سنية

ADSENSE

الوطن24

قال الفريق رشيد فليح قائد عمليات الأنبار، إحدى تشكيلات الجيش العراقي، اليوم الخميس، إن تنظيم "داعش" أعدم خلال 24 ساعة الماضية نحو 250 فرداً من عشيرة "البونمر" السنية، بعد اختطافهم من منطقة تابعة لقضاء هيت غربي البلاد، مشيراً إلى من بين الأشخاص الذين تم إعدامهم عناصر في الشرطة.

وأضاف فليح أن الأشخاص الذين تم إعدامهم توزعوا على منطقتي البكر والبوعساف، مشيراً إلى أن أعمار هؤلاء تتراوح ما بين 18 و60 عاماً ومعظمهم من المدنيين فيما يوجد عدد منهم أفراد في الشرطة العراقية.

وحول أسباب عملية الإعدام، لفت فليح إلى أن سبب إعدام أبناء عشيرة البونمر يعود إلى ما أسماه بـ"الحقد الدفين" لعناصر "داعش" الإرهابي على العشيرة، بسبب "مساندتها للقوات الحكومية في حربها ضد التنظيم خلال التصدي لدخوله إلى هيت قبل شهر تقريباً.

وأشار المسؤول العسكري إلى أن القوات الحكومية بجميع وحداتها وأجهزتها سوف تبدأ قريباً عملية عسكرية واسعة على مدينة هيت التي سيطرت عليها "داعش" وبإسناد من طيران الجيش العراقي وطيران التحالف لـ"تحريرها" من المجموعات الإرهابية وعودة الأسر النازحة والمهجرة إليها.

من جهة أخرى، أعلنت شرطة محافظة بابل العراقية، أن القوات الأمنية المشتركة عثرت على 41 جثة مجهولة مدفونة شمالي مدينة الحلة جنوبي العاصمة بغداد.

وأوضحت الشرطة أنه يُعتقد أن هذه الجثث تعود لعناصر تنظيم داعش، مدفونة في منطقة الشهبان التابعة لناحية جرف الصخر شمال غربي الحلة.

إضافة تعليق

   





Scroll to top