رونالدو يحقق معدلًا تهديفيًا غير مسبوق في الليغا

ADSENSE

الوطن24

أفادت صحيفة آس الإسبانية، في عددها الإلكتروني، الصادر، الاثنين، بأن النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، لاعب ريـال مدريد، أصبح يوم السبت الماضي، اللاعب الأول في تاريخ مسابقة الدوري الإسباني، الليغا، الذي يسجل 20 هدفًا بعد مرور 12 مرحلة فقط من عمر المسابقة.

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أنه إذا تمكن رونالدو من الحفاظ على معدل التهديف الحالي، سينهي هذا الموسم برصيد 63 هدفًا، ليتربع على عرش أبرز لاعبي هذه المسابقة على مدار تاريخها، بالإضافة إلى تحطيمه الرقم القياسي لأكثر لاعب إحرازًا للأهداف في البطولة خلال موسم واحد، والمسجل باسم غريمه التقليدي ليونيل ميسي بواقع 50 هدفًا في موسم 2011/2012

يذكر أن ميسي قد سجل 15 هدفًا في ذلك الموسم حتى الجولة 12 من المسابقة.

وكان الرقم الأفضل لـ«رونالدو» في تسجيل الأهداف، حتى هذه المرحلة من المسابقة، هو 14 هدفًا في موسم 2010/2011، والذي أنهاه النجم البرتغالي محرزا 40 هدفًا.

وذكرت «آس» أن «رونالدو» تفوّق على لاعبين كبار لعبوا ضمن منافسات «الليغا» عبر تاريخها الطويل، مثل «دي ستيفانو»، و«أمانسيو» ولويس أراغونيس وهوغو سانشيز و«بوتراغوينيو»، حيث أن أهدافه الـ 20 كانت لتسمح له بالفوز بلقب الهداف في 22 نسخة سابقة من البطولة.

وكشفت الصحيفة الإسبانية أن 20 مسابقة من تلك المسابقات المذكورة كانت تنظم بمشاركة عدد أقل من الفرق الموجودة حاليًا، ولذلك كانت المباريات التي تلعب في كل موسم أقل عددًا بطبيعة الحال

إلا أنه ورغم ذلك، فقد نجح «رونالدو» في التفوق على جميع هؤلاء الفائزين السابقين بلقب هداف المسابقة الإسبانية، حتى إن معدل تهديفه صار أعلى من 1.61 هدف في كل مباراة، وهو الرقم الذي سجله ميسي، في موسم 2011/2012، بعد أن أحرز 50 هدفًا مع نهاية ذلك الموسم.

إضافة تعليق

   





Scroll to top