ريال مدريد يسعى إلى توسيع الفارق

ADSENSE

الوطن24

يسعى ريال مدريد المتصدر إلى توسيع الفارق في صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم عندما يستقبل أشبيلية اليوم الأربعاء في مباراة مؤجلة من المرحلة الـ16

ويخوض الملكي اللقاء على إستاد سانتياغو برنابيو محروماً من نجمه الأول البرتغالي كريستيانو رونالدو إيقافه مباراتين بعد اعتدائه على البرازيلي آديمار لاعب قرطبة.

وتأجلت المباراة بين ريال وأشبيلية من نهاية ديسمبر الماضي بسبب ارتباط الأول ببطولة كأس العالم للأندية في المغرب والتي توج بلقبها.

وعلى رغم ذلك، نجح الفريق المدريدي في ترسيخ نفسه بطلاً لجولة الذهاب، إذ يملك 51 نقطة متقدماً على غريمه التقليدي برشلونة الثاني (50 نقطة) وجاره أتلتيكو مدريد حامل اللقب وثالث الترتيب ب47 نقطة.

ويبدو الأسبوع الجاري حاسماً بالنسبة إلى رجال المدرب الإيطالي كارلو آنشيلوتي، إذ بعد المواجهة القوية أمام أشبيلية الرابع (42 نقطة)، سيلتقون أتلتيكو مدريد نفسه في فيسنتي كالديرون في ما قد يعتبر نقطة تحول في الموسم الراهن.

وقال آنشيلوتي: "ندرك بأن مباراة مهمة تنتظرنا أمام أشبيلية. نملك فرصة للابتعاد في الصدارة أمام كل من برشلونة وأتلتيكو مدريد".

ويسعى أشبيلية إلى الثأر من ريال مدريد الذي هزمه في أغسطس الماضي في مباراة كأس السوبر الأوروبية بهدفين من ورنالدو.

وكان ريال أحرز كأس دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي فيما انتزع أشبيلية كأس الاتحاد الأوروبي.

وفي غياب رونالدو هذا الأسبوع تنفيذاً لعقوبة الإيقاف، فاز ريال مدريد على ريال سوسييدا (4-1) سجل منها الفرنسي كريم بنزيمة هدفين.

 وكشف آنشيلوتي أنه قد يتجه إلى إجراء بعض التعديلات على التشكيلة أمام أشبيلية خشية خسارة لاعبين مهمين في المباراة أمام أتلتيكو التي ستشهد عودة رونالدو من الإيقاف، وقد يبقي البعض على دكه الاحتياط مثل الكولومبي خاميس رودريغيز والبرازيلي مارسيلو المهددين بالإيقاف في ديربي العاصمة في حال الحصول على إنذار اليوم

إضافة تعليق

   





Scroll to top