زلزالان عنيفان يضربان الأكوادور

ADSENSE

الوطن24/وكالات

ضرب زلزالان عنيفان البارحة شمال الأكوادور، في نفس المنطقة التي ضربها في منتصف أبريل زلزال مدمر حصد يومها 700 قتيل، بحسب ما أفاد المعهد الأكوادوري للجيوفيزياء، اليوم الاثنين.

وكتب المعهد على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "إن الزلزال الأول الذي وقع في الساعة 21.04 (الاثنين 01.04 ت ج) بلغت قوته 6.2 درجات، وضرب ولاية ايزميرالداس في شمال غرب البلاد على الحدود مع كولومبيا.

وأوضح أنه بعد 4 دقائق من ذلك ضربت المنطقة نفسها هزة أرضية بلغت قوتها 5.9 درجات واستمرت لوقت أطول.

ولم يبلغ في الحال عن وقوع خسائر بشرية، كما لم يصدر تحذير من خطر حصول أمواج مد عال (تسونامي).

من جهته، قدر المعهد الأمريكي للدراسات الجيولوجية قوة الزلزال الأول بـ6.4 درجات، وذكر أن مركزه يقع على عمق 35 كيلومتر، وعلى بعد 40 كيلومتر جنوب مدنية بروبيسيا و150 كيلومتر شمال غرب العاصمة كيتو.

إضافة تعليق

   





Scroll to top