ساكنة أولاد أفرج يتطوعون ويتضامنون لوقف كارثة الازيال

ADSENSE

أولاد أفرج/ زياد الجديدي

رغم الشكايات التي وجهتها ساكنة أولاد أفرج بإقليم الجديدة للمسؤولين بضرورة اهتمام بقطاع النظافة ، و الحالة التي وصلت إليها أهم شوارع و أزقة مركز أحد أولاد فرج من تراكم و تجمع الأزبال و النفايات في كل مكان ،و عدم قيام الشركة المكلفة بقطاع النظافة بجمعها بشكل يومي بسبب إضراب عمالها ،و عدم اتخاذ المسؤولين أي إجراء من شأنه التدخل و حل مشكل الروائح المنبعثة من الأزبال و التي   باتت تزعج  ساكنة أولاد فرج ، مما ينذر بكارثة بيئية خطيرة لم تعشها هذه المنطقة من قبل

إلا أن شكايات المواطنين و المجتمع المدني لم تلق الأذان الصاغية ، و هذا ما جعل  الساكنة تقوم بالتطوع و  التضامن فيما بينها،  و ذلك  بالقيام بجمع بعض المال  من بعض التجار و أصحاب المحلات التجارية ، من أجل  اكتراء رافعة و أيضا شاحنة في جمع الأزبال التي باتت تحيط بالمتجر التجاري المغلوق

وقد عبر العديد من الساكنة عن سخطهم الشديد اتجاه المسؤولين بالمنطقة و طالبت من الجهات العليا بضرورة فتح تحقيق حول ما آل إليه الوضع  بمركز احد أولاد أفرج و غياب المشاريع التنموية بالمنطقة

إضافة تعليق

   





Scroll to top