ساكنة بوجدور تنوه بسياسة القرب التي ينهجها المندوب الإقليمي للإنعاش الوطني ببوجدور

ADSENSE

الوطن 24 : محمدسالم التوري 

استطاع المندوب الإقليمي للإنعاش الوطني ببجدور  أن يكسب في وقت وجيز ثقة ومحبة من يعرفه عن قرب من ساكنة بوجدور قبل محبة مرِؤوسيه من أعوان وعمال الإنعاش الوطني بالمدينة .
محبة واحترام لم يأتيان من فراغ بل من مواقف مشهودة لهذا المسؤول الذي أضاف الكثير للساكنة تحت الإشراف المباشرلعامل الإقليم،من نظافة (شملت حتى المرافق الصحية  ومن تجهيزات أساسية في إطارشراكات مع مختلف الفاعلين بمختلف الوزارات،استفادت منها مِؤسسات تعليمية بالإقليم. وأخرى ذات صبغة اجتماعية تعرف بـاوراش الجماعات،منها متواجدة بمدارات شبه حضرية ذات أنشطة مدرة للدخل وأخرى خاصة بالتنشيط الثقافي والرياضي ,
كل ذلك انطلاقا من غيرة ووطنية هذا المسؤول الذي لم يدخر جهدا في تمثيل مؤسسة الإنعاش الوطني أحسن تمثيل باحترام تام لفلسفتها التنموية بالكثيرمن التفاني والنزاهة والكفاءة والإخلاص في العمل.
اخلاص توج أمامنا كمتتبعين بالعديد من التنويهات التي لا يمكن أن تنكرها عمالة إقليم بوجدور منها العديد من رسائل التنويه والتقديرمن طرف ساكنة اقليم بوجدورحيث اشتغل هذا المسؤول بكل شفافية ونزاهة ساهمت في مواصلة مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالإقليم و تدعيم أسس الحكامة الجيدة و الجهوية المتقدمة التي أرسى دعائمهما عاهل المملكة في خطاباته السامية من اجل النهوض بمستوى عيش الساكنة و تطويرالخدمات الاجتماعية بالإقليم و الجهة ككل.

 ا

          

إضافة تعليق

   





Scroll to top