سكان تماسينت يتمسكون بمواصلة الإحتجاج‎

ADSENSE

الوطن24

ندت السلطات  بتماسينت  أعوان سلطة وأفراد من الدرك الملكي لشن حملة واسعة النطاق بغرض ثني السكان على عدم مواصلة الإحتجاجات على إرتفاع تعرفة النقل العمومي،  تهديدات بمنع الإحتجاجت وقمعها والمتابعة القضائية للمحتجين إشعاعات وإتهامات خطيرة على بعض المواطنين سلاح تستخدمه هذه الأيام السلطات في وجه إحتجاجات السكان.

هذا وقد سبق للسلطات أن إستقدمت طوابير كبيرة من سيارات القوات العمومية إلى مركز تماسينت صباح يوم الخميس 6 مارس الجاري. لمنع أي إحتجاج مفترض لساكنة تماسينت بالقوة.

نهج خطير للسلطات في إعطاء الأولوية للمقاربات الأمنية في مقابل إحتجاج السكان على عدم تلبية مطالبهم بتقنين تسعرة سيارة الأجرة رغم مرور أكثر من شهرين على تقديم شكايتهم للسلطات المعنية.

إضافة تعليق

   





Scroll to top