سميرة سعيد تتعرض لهجوم جزائري غير متوقع

ADSENSE

الوطن24/ الرباط ووكالات

قدمت الفنانة سميرة سعيد جولة ناجحة في المغرب قبل بداية شهر رمضان الكريم بأيام، لتعود إلى جمهورها المغربي بعد غياب فترة طويلة، جعلها تقضي أول أيام رمضان هناك بصحبة عائلتها وأصدقائها المغاربة للمرة الأولى منذ سنوات، لكنها تعرضت لهجوم جزائري غير متوقع. ورغم تصريح مطرب الراي الجزائري كادير الجابوني عن نيته تقديم دويتو غنائي جديد يجمعه بسميرة سعيد خلال الفترة المقبلة، لكنها نفت هذا التعاون، مؤكدة في أحد المؤتمرات الصحافية في المغرب أنها لا تعرف المطرب ولم تسمع به من قبل. وهذا الموقف جعلها تتعرض على الفور لهجوم جزائري قوي من رواد «السوشيال ميديا»، رافضين تجاهلها مطربهم المفضل الشهير كما رأوا في تصريحها إهانة كبيرة له. وحقيقة الأمر كشفها مصدر، حسب موقع «نواعم»، وهو أن الخطأ حدث من قبل الجزائري كادير الجابوني الذي صرح عن التعاون الغنائي الذي يجمعه بسعيد قبل علمها بالأمر، وأن الموضوع كله كان مشروع إحدى شركات الإنتاج، وأن الشركة وقتها طرحت اسم سميرة سعيد ولكنها لم تبحث معها المشروع، فهي بالفعل لا تعرف عنه شيئا كما صرحت من قبل، وهو خطأ غير مقصود

إضافة تعليق

   





Scroll to top