سيدة أميركا الأولى تطلب الطلاق من أوباما

ADSENSE

الوطن24: متابعة

أفادت وسائل الإعلام الأمريكية، أن "ميشيل أوباما" و"باراك أوباما" منفصلان منذ فترة طويلة، وأنهما بصدد الإعداد لإجراءات الطلاق، الذي يؤكد أن الرئيس وزوجته ميشال أوباما ينامان في غرفتين منفصلتين في البيت الأبيض.

 و نقل موقع روسيا اليوم عن موقع National Enquirer، أن الغضب ينتاب زوجة الرئيس الأمريكي لإحساسها "بالإهانة على مرأى من العالم كله"، وأنها أخبرت باراك أوباما أنها لن تستطيع التحمّل أكثر من ذلك اهانات في الأمكنة العامة، في إشارة إلى صورة التي ظهر فيها زوجها يلاطف رئيسة وزراء الدنمارك هيله تورنينغ شميت، أثناء مشاركتهما في مراسم تأبين الزعيم الجنوب إفريقي نيلسون مانديلا.

وقال مصدر مقرب من عائلة الرئيس الأمريكي، أن العلاقة بين الزوجين بدأت تتوتر منذ سنوات إلا بقيا معًا فقط من أجل الفتيات ومن أجل حياته السياسية، مشيرا إلى أن "ميشيل" قد اجتمعت بالفعل مع المحامين؛ لمناقشة إجراءات الطلاق، وأخبرت زوجها برغبتها في العيش منفصلة.

إضافة تعليق

   





Scroll to top