سيميوني: الهزيمة في نهائي دوري الأبطال كانت بمثابة الموت بالنسبة لي

ADSENSE

الوطن24/وكالات

أكد دييغو سيميوني، المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد الأسباني اليوم الخميس أن هزيمة فريقه في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا كانت بمثابة "الموت" بالنسبة له.

وقال سيميوني قبل المباراة التحضيرية الأولى لأتلتيكو مدريد في جولته الاستعدادية بأستراليا، حيث من المقرر أن يواجه توتنهام الإنجليزي في لقاء ودي غدا الجمعة: "الهزيمة كانت موتا، وكل موت يحتاج إلى ألم".

وثارت العديد من التكهنات والشائعات حول مصير سيميوني بعد نهائي دوري الأبطال أمام ريال مدريد، وخاصة بعد المؤتمر الصحفي، الذي عقده في ذلك الوقت وأكد فيه أنه يحتاج لوقت للتفكير.

وأضاف سيميوني قائلا: "كل ما كنت أفكر فيه لا يمكنني أن أبوح به خلال الوقت القصير، الذي ألتقي خلاله مع الصحافة، ولكننا أقوياء ونتمتع بحماس وشغف كبيرين، أعتمد على العمل الذي يقوم به اللاعبون أكثر من أي شيء آخر".

ويواجه أتلتيكو مدريد في بداية فترة الإعداد الخاصة به في أستراليا فريق توتنهام الإنجليزي بدون نجومه البارزين.

يذكر أن توتنهام لعب مباراته الودية الأخيرة أمام يوفنتوس الإيطالي.

وأشاد سيموني بمواطنه ماوريسيو بوكيتينو، المدير الفني لتوتنهام، وقال: "نعرف بعضنا البعض منذ وقت طويل وتواجهنا كمدربين في أسبانيا، إنه مدرب رائع، في الموسم الماضي نجح في جعل طريقة لعب فريقه مميزة، أتمنى أن يستمر في التقدم.

ولعب سيميوني وبوكيتينو جنبا إلى جنب في المنتخب الأرجنتيني خلال مسيرتهما كلاعبين.

إضافة تعليق

   





Scroll to top