صحفيون وتقنيون ومنتجون يحتجون أمام التلفزة المغربية و يطالبون العرايشي بالرحيل

ADSENSE

الوطن24: فاطمة الزهراء الكرزابي

نظم مكتب الوطني النقابي الموحد للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة التابع للكنفدرالية الديمقراطية للشغل، اليوم الأربعاء (24 دجنبر)، وقفة احتجاجية أمام مقر الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.

و رفع المحتجون شعارات تطالب بإصلاح قطاع السمعي البصري العمومي، وإعادة الاعتبار لقنوات الإعلام السمعي البصري العمومي ولرأسمالها البشري لتقديم خدمة عمومية تعكس تطلعات الشعب المغربي نحو الديمقراطية والحداثة والتنمية، كما طالب المحتجون بإعمال الشفافية و الحكامة في تدبير القطاع.

و في سياق متصل، أكد خالد أكدي الكاتب العام لمكتب الوطني النقابي الموحد للشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة، أن أبواب الحوار مع فيصل العرايشي المدير العام لدار البريهي أقفلت في وجههم منذ سنتين وأن الإدارة تتجاهل مطالب العاملين، بما فيها مطلب تسوية وضعيات جميع فئات المتقاعدين وتعديل النظام الأساسي الخاص بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة الذي يستوجب مسطرة واضحة لترقية المتعاقدين، بما يضمن تطورا لمسارهم الاجتماعي والمهني.

و شدد خالد اكدي على أهمية  بلورة سياسات عمومية في المجال السمعي البصري تأسس لإعلام عمومي في خدمة المواطن، وترسخ قيم الحداثة والديمقراطية والتعدد والاختلاف وتحافظ على الهوية المغربية، مشيرا أن هيكلة المؤسسة (الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة ) الحالية لا تستجيب و التطورات المهمة التي يعرفها الميدان "هناك فقط هيكلة ضخمة يضخ لها من المال العام بدون فائدة".

وبخصوص نتائج طلبات العروض التي أعلنتها الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة مطلع الأسبوع المنصرم، صرح خالد أكدي أن هناك إشكال حقيقي فيما يخص بتأويل النص القانوني المتعلق بدفتر التحملات و الذي ينص على وجود لجنة مشتركة لإختيار المشاريع، إلا أن الواقع يؤكد غياب الشفافية في سباق طلبات العروض وأن هناك "شركات معينة" تستحوذ على صفقات إنتاج البرامج، ما يجعلنا نطرح سؤال جودة المنتوج التلفزيوني، أمام تدني نسب المشاهدة وترجع الإنتاج الداخلي للقناة.

إضافة تعليق

   





Scroll to top