صحيفة فاينانشال تايمز: التعلم من مهنية فينجر الرياضية في الحياة

ADSENSE

مايكل سكابينكر من لندن

بالنسبة للمحايدين بشأن كرة القدم، يمكن أن تكون محاولة السير ضمن حشود الجماهير حول ملعب آرسنال في شمال لندن، في أيام المباريات نوعا من الابتلاء

كان هنالك شيء مختلف حول القمصان الحمراء التي خرجت إلى الشوارع بعد مباراة الإياب النهائية الشهر الماضي

بدلا من الرسوم المعتادة على القمصان، حملت جميعا عبارة "شكرا آرسين". كان ذلك الظهور الأخير لآرسين فينجر في ملعب الإمارات، وكان المشجعون قد وضعوا جانبا مشاعر الانزعاج، بسبب قصور الأداء الأخير للفريق، من أجل تقديم التحية على سنوات الخدمة التي امتدت عبر 22 عاما والسجل غير العادي: نيل ثلاثة ألقاب في الدوري الممتاز، بما في ذلك موسم 2003-2004 عندما لم يخسر الفريق أي مباراة، وسبعة كؤوس اتحاد كرة القدم. وعلى الفور، بدأ الناس يتحدثون حول عمله المقبل. هل سيخلف زين الدين زيدان في فريق ريال مدريد؟ هذا الأسبوع، قال فينجر إنه سيحتاج إلى بعض الوقت ليقرر ما إذا كان يريد خوض تحد مجنون آخر

إدارة فريق كبير كانت تفرض عليه أعباء هائلة. وقال:إنها عمل يتطلب التزاما تاما. يجب علي أن أبتعد قليلا. سيتعين علي أن أرى مدى اشتياقي لهذه اللعبة

تحديد الطموحات التي نريد تحقيقها كلما تقدمنا في العمر مسألة نواجهها جميعا، حتى الذين لم يحققوا درجة الرقي التي وصل إليها فينجر

وتحديد هدف جديد في الحياة هو أمر مهم في كل مرحلة من مراحل حياتنا: يبقي العقل نشطا ويحول دون الوقوع في الكسل، ولا سيما أن الأشخاص الذين هم في سن فينجر (68 عاما) يمكنهم توقع العيش لفترة أخرى تصل إلى 20 عاما أو أكثر.في الوقت الذي نواجه فيه سنوات عمرنا المقبلة، نشعر بالإغراء للعودة إلى الأمور التي نجحنا فيها سابقا: انظروا إلى مارتن سوريل، الذي غادر شركة دبليو بي بي، شركة الإعلانات الضخمة التي أنشأها، بعد ادعاء غير محدد "بسوء السلوك الشخصي"، الأمر الذي ينفيه. عند بلوغه سن الـ73، قام بسرعة بوضع أمواله وأموال مستثمرين آخرين في مشروع جديد يبدو مماثلا، يدعى كابيتال إس فور

الوقت الذي احتاج إليه فينجر للتفكير قبل اتخاذ القرار بشأن ما يريد فعله مستقبلا هو فكرة أفضل. هنالك طرق أخرى لتحقيق الإنجاز: كتابة المذكرات، إن كانت هنالك سوق لها، أو العودة إلى الدراسة الجامعية، أو الانضمام للجامعة للمرة الأولى، أو تعلم العزف على آلة موسيقية، أو تعلم الرسم، أو الشروع في مهنة جديدة كليا

عند اتخاذ القرار، من المهم الموازنة بين ما نريد تحقيقه بالفعل وما حققناه بالأصل. في هذه الحالة، كما في مواقف كثيرة جدا، أوصي بقراءة كتاب مهم، (بحث الإنسان عن مغزى) لفيكتور فرانكل

إضافة تعليق

   





Scroll to top