طفل سوري في وسط الكرتونة

ADSENSE

الوطن24

الأطفال وردة الحياة.. وعندما نغتبط بفرحة الأطفال وجمالهم نشعر وكأن الدنيا تضحك لنا.. وأمير الشعراء أحمد شوقي قال:

أكرم الطفل وإن لم يك لك .. إنما الطفل على الارض مَلَك.

.. ويا له من طفل بريء هذا السوري اللاجئ مع أبويه لينام محتميا بكرتونة في قرية حدودية بين اليونان ومقدونيا، وهي نقطة عبور اللاجئين. وبين الطفل الغريق ايلان، الذي هز العالم.. وطفل الكرتون مأساة إنسانية سيحفظها التاريخ لتروى.. لا لتطوى.

إضافة تعليق

   





Scroll to top