عدة شخصيات تودع أزنافور

ADSENSE

الوطن24/وكالات

شاركت شخصيات سياسية وفنية والسلطات الأرمنية وعائلة شارل أزنافور في مراسم تكريم وطنية له الجمعة في باريس

وأمام أكثر من ألفي شخص في باحة مبنى صرح الأنفاليد في باريس، حيا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الرابط العميق الذي نسجه المغني المعروف عالميا الذي توفي الاثنين عن 94 عاما، مع المواطنين الفرنسيين

وأكد ماكرون قبالة نعش الفنان الذي لف بالعلم الفرنسي ووضعت أمامه باقة من الزهر بألوان العلم الأرميني «على مر السنين هذا الحضور هذا الصوت هذه النبرة المميزة ترسخت في حياتنا مهما كانت ظروفنا وسننا». وأشاد نيكول باشينيان رئيس الوزراء الأرميني بـ«المعلم العزيز الذي يعتبره كل أرميني من أفراد عائلته»، وشدد على أن أزنافور أعطى دفعا جديدا للعزة الارمينية

طبع انتماء أزنافور المزدوج المراسم برمتها. وقد ولد أزنافور من أبوين أرمينيين في باريس العام 1924 وكان ممثلا بارزا للشتات الأرمني. وحضر المراسم أيضا الرئيس الأرميني أرمن سركيسيان وقد تابعها مواطنو أرمينيا أيضا مع شاشة عملاقة نصبت في الساحة الرئيسية في يريفان

إضافة تعليق

   





Scroll to top