غضب الامازيغ يمتد الى حقول الغاز في غرب ليبيا

ADSENSE

الوطن24:  /رويترز/ - بعد السيطرة على ميناء ليبي ووقف صادرات النفط وجه الضابط بقوة تأمين المنشات النفطية عادل التلوع أنظاره الى احتجاج أشد للمطالبة بحقوق أقليته الامازيغية وهو قطع امدادات الغاز الى ايطاليا.

  ولطالما تعرض الامازيغ للاضطهاد على يد الزعيم الراحل معمرالقذافي وسرعان ما انضموا الى الانتفاضة التي دعمها حلف شمال الاطلسي في عام 2011 وأطاحت به.
  والان عاد الامازيغ لارتداء زي الميليشيات وحملوا السلاح منأجل ما يصفها البعض بأنها ثورة ثانية.

  وسيطر التلوع و50 فردا من الامازيغ قبل نحو أسبوعين على ميناءمليتة الذي تديره المؤسسة الوطنية الليبية للنفط وشركة اينيالايطالية. وهددوا ايضا بقطع امدادات الغاز التي تتدفق عبر البحرالمتوسط.

  وزاد احتجاج الامازيغ من المهمة الصعبة بالفعل التي يواجههارئيس الوزراء علي زيدان في سعيه لاحتواء عشرات الميليشياتالمتناحرة والمقاتلين السابقين الذين سيطروا على أجزاء من البلادبما فيها موانئ نفط في الشرق.

 

إضافة تعليق

   





Scroll to top