فاس تحتضن دورة تواصلية لمائة وأربعين من العلماء الأفارقة

ADSENSE

الوطن24/فاس

تقوم المؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة بعقد الدورة التواصلية الأولى في موضوع:التعريف بالنموذج المغربي في تدبير الشأن الديني

ويأتي هذا بناء على توصيات الدورة الأولى للمجلس الأعلى للمؤسسة الذي انعقد بفاس في شهر دجنبر الماضي

يحضر هذه الدورة قرابة مائة وأربعين من العلماء، من 32 بلدا إفريقيا، حيث تم إنشاء فروع المؤسسة، ومن بينهم أزيد من 30 امرأة؛ كما سيحضره نخبة من العلماء المغاربة

المشاركون، وفق بلاغ للمؤسسة، يحضرون من النيجر، وكينيا، والصومال، وبوركينافاسو، وتشاد، وموريتانيا، وجزر القمر، وبنين، وغامبيا، ومالي، وجيبوتي، وأنغولا، وإفريقيا الوسطى، والغابون، وإثيوبيا، وسيراليون، ومدغشقر، وغينيا بيساو، ونيجيريا، ورواندا، وجنوب إفريقيا، والسنغال، وكوت ديفوار، والكاميرون، والكونغو، وتوغو، وساوتومي، وليبيريا، وغانا، وغينيا كوناكري، وتنزانيا، والسودان

وستدور مداولات هذه الدورة في أول محور حول “ثوابت النموذج الديني المغربي والمشترك الإفريقي”. وسينتهي الاجتماع ببيان ختامي حول نتائج وتقييم الدورة

إضافة تعليق

   





Scroll to top