فضيحة:السكن الوظيفي بالثانوية الإعدادية عبد المالك السعدي بخميس متوح بإقليم الجديدة يتحول إلى مستودع للعلف والحبوب؟؟

ADSENSE

الوطن24/ الرباط: الحسين بلهرادي

توصلت"الوطن24" من مصادر جد مطلعة،على أن السكن الوظيفي الثانوية الإعدادية عبد المالك السعدي بجماعة خميس متوح بإقليم الجديدة يعرف العديد من الفضائح،حيث تحول من سكن إلى مستودع لعلف البهائم والحبوب

وحسب نفس المصادر فان صهر المقتصد السابق الذي أحيل على التعاقد مند مدة،هو من حول هذا السكن إلى مخزن المواد المذكورة،والذي يحتله مند ما يقارب ثلاث سنوات

وليس وحده هذا السكن الذي يعرف الفوضى أمام أنظار ومسمع من يقولون أنهم يدافعون عن المنطقة،ولهم غيرة عليها،فالسكن الإداري بهذه المؤسسة بدوره يعيش الفوضى العارمة،والاحتلال،حيث يقطنه مجموعة من الأشخاص لا يعملون بهذه الثانوية الإعدادية

مقابل هذا هناك العديد من الأساتذة الذين يعملون بدون أجرة "متعاقدون" يسكنون مجموعة من الأكواخ بمركز أولاد أفرج حسب قول المصادر

ويقطعون المسافة بين  خميس متوح و أولاد أفرج لتأدية واجبهم،في ظروف صعبة،عبر وسائل النقل،نظرا للحالة المزرية التي تعرفها الطريق المعلومة..والتي سبق أن تكلمنا عليها أكثر من مرة

هذه الاختلالات السكن الإداري والوظيفي تهم السكن الوظيفي : يخص المدير ،المقتصد،الحارس العام،والسكن الإداري يخص الأساتذة

أما السكن الإداري فقد احتل من قبل أشخاص انتقلوا لمؤسسات أخرى ولا زالوا يقطنون به

والغرائب العجيبة التي تعرفها إعدادية عبد المالك السعدي بجماعة متوح هي أنها بدون حراس عاميين؟؟

وأمام هذه الفضائح التي تعرفها هذه المؤسسة فان المديرية الإقليمية للتربية بالإقليم خارج التغطية،وفي سبات عميق

للإشارة فان واقع التعليم بهذا الإقليم يعرف فوضى كبرى،وخصوصا

في العالم القروي

إضافة تعليق

   





Scroll to top