فضيحة تهزم الإدارة التقنية الوطنية لكرة القدم وهذا هو السبب

ADSENSE

الوطن24/الحسين بلهرادي

علمت"الوطن24"من مصادر مطلعة إن الإدارة التقنية الوطنية للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم،بقيادة ناصر لاركيت تعيش فضيحة مدوية،والسبب هو أن هذا الأخير وجه الدعوة للعديد من الأطر التي تعمل بقطر،للحضور إلى دورة تدريبية مدتها أربعة أيام،والتي مرت مؤخرا بالمركز الوطني بالمعمورة،للحصول على شهادة التدريب "أ"،مقابل هذا، عرفت إقصاء العديد من الأطر المغربية التي تعمل في دول الخليج ،وبالضبط بكل من الإمارات وعمان والكويت والبحرين،والتي طالبت بتحقيق في هذا الموضوع.

والغريب في الأمر وحسب نفس المصادر أن ناصر لارغيت،ادمج بعض الأسماء ضمن هذه اللائحة،ومن منهم جمال فوزي،وطلال القرقوري،وبعض الأسماء الأخرى،رغم أنهم لم يحضروا لهذه الدورة،مما ولد غضب الأطر المغربية التي تعمل بالخليج،والتي تساءلت عن سبب إقصائها،والاكتفاء بتوجيه الدعوة للأطر التي تعمل بقطر فقط؟وأكثر من هذا لماذا تم إقصاء العديد من الأسماء التي تعمل بالمغرب من هذه الدورة؟ والتي كانت ستكون حاضرة؟

وختمت مصادر"الوطن24"أن ناصر لاركيت قام بزيارة إلى دولة قطر مؤخرا،لم يعرف فحواها.

للإشارة فقط فان ناصر لاركيت الذي فشل مسبقا في أكاديمية محمد السادس ،ها هو اليوم لم ينجح في برنامجه داخل جامعة الكرة ،والدليل خروج المنتخب المغربي للشباب من الدور الأول من المنافسات القارية،تحت قيادة المدرب الهولندي ووت وصديق لارغيت،والذي مازال يتقاضى راتبه الكبير رغم إقصاء المنتخب،وقبله منتخب الاولمبي الذي أقصي من التأهيل إلى الألعاب الاولمبية بالبرازيل،زيادة في فشله في جلب لاعبين مغاربة من أوربا،للدفاع عن القميص المنتخبات المغربية،بمعية الأطر التي تعمل معه في اكتشاف هؤلاء،والذين يتقاضون تعويضات دسمة.

إضافة تعليق

   





Scroll to top