قذائف رياضية : فروع الوداد..والفكر الناصري

ADSENSE

 

بقلم / الحسين بلهرادي

...سعيد الناصري رئيسا للمكتب المديري لنادي الوداد البيضاوي لم يكن مفاجأة..فقد كان اغلب الذين يعرفون"الدار الحمراء" واعني بها رؤساء فروع الوداد، كانوا يتوقعون على أن الرئاسة سيقودها هذا الرجل....وان الجمع العام ما هو إلا إجراء رسمي كان ولابد منه للسير مع قوانين الجارية بها العمل..

.. الكل صفق عندما تم الإعلان عن تثبيت هذا الرجل في قيادة سفينة المكتب المديري الأحمر..،والكل تمنى له التوفيق والنجاح في قيادة هذا المركب نحو الأفضل وتتمة المسيرة البطولية التي سبق أن قامت بها المكاتب السابقة"البعض منها"...

..الناصري المعروف بصراحة كان واضحا..وهذا الصورة عاد بي عندما تم انتخابه كرئيس لفريق كرة القدم.. فقد كان صريحا مع نفسه ومع بقية المنخرطين"الرسالة لكل عاقل" فقد أكد على انه سيقود هذا الفريق نحو الأفضل، وهذا صحيح فالوداد الذي عود كل المغاربة على تقديم الأفضل تراجع في السنوات الأخيرة لعدة أسباب، لا داعي للرجوع إلى ذكرها...فالكبار يمرضون ولا يموتون ...والوداد فريق عملاق بتاريخه وبلاعبيه و برجاله وبجمهوره العريض...المتواجد في كل بقاع العالم وليس المغرب وحده...

...الوداد الذي عانى في السنة الماضي ولم يحقق ما كان ينتظره كل العشاق ..ربما كان ينتظر مجيء هذا الرجل لتولي القيادة...رغم أنه كان دائما حاضرا في السنوات السابقة...لكن تولي القيادة شيء آخر ومسؤولية أخرى.. لا يحس بها  إلا الذين رميتهم على عاتقهم...

...أكيد أن هذا العام سيشهد تنظيماً مغايرا...والبداية تؤكد ذلك... فهناك طاقم تقني جديد...كوكبة تضم بين صفوفها مجموعة من الوجوه التي تظهر عليها علامات الجد...فالمدرب توشاك لا يحتاج منا أي شهادة لتقديمه للجمهور المغربي...فهو من خيرة الأطر العالمية..وقد ابان على علمه التقني في بداهة هذا الموسم..واختار معه مساعدا من العيار الثقيل...المعد البدني المتقي كان من الطيور المهاجرة والتي أكدت عن علو كعبها "والناصري فعل خيرا لأنه عاد به لخدمة كرة القدم المغربية"...مدرب الحراس الشاب يونس من خيرة المدربين القادمين في الطريق...فهو شاب في عمره لكنه كبير في عمله وتجربته وسبق له العمل داخل هذا الفريق لمدة طويلة..

 ...بعد تعيين هذا الطاقم انتقل الناصري إلى مرحلة ترتيب البيت الداخلي.. بداية برواتب الموظفين العمال ووو وفي الوقت ذاته سيكون هناك رقابة على المصاريف، ومع توالي الأيام شاهدنا كل هذه المجهودات تترجم على أرض الواقع..

...مراقبة كل المصاريف من أهم النقط الحساسة...وهذا من أحسن التوجهات التي أقدم عليها الناصري...و الأكيد هذا سيعجب كل العشاق...لأنه سيعالج الهذر المهول الذي تعرفه ميزانية الوداد..

..زيادة على هذا تابع الكل كيف ابعد الناصري العديد من كانوا يوهمون كل الوداديين على انهم في خدمة القلعة الحمراء..لكن مهما طال الوقت فإن الحقيقة تظهر..وهذا ما حصل..وقد تابع مسرحية مرباح الذي دخل إلى الوداد من الباب الكبير وخرج من النافدة..

...نقط مهمة أخرى مازال ينتظرها آهل الوداد و معهم كل المتتبعين..لكن أكيد أن الناصري سوف يرتب كل الخطوات..

... الناصري تولى قيادة السفينة هذا العام لأنه يحب ويعشق ويحترم تاريخ الوداد... أكيد انه سوف يواصل العمل الدءوب بالشعار"الحياة من أجل العمل"، حتى يبنى فريقا قويا يعيد أمجاد الوداد السابقة، وأنه سوف يقود الشياطين الحمر إلى أعلى المستويات الكروية...و في مختلف البطولات التي سيشارك فيها..ورغم خروج الفريق من منافسات كأس العرش فهناك لقب الدوري المغربي الذي سوف يتصارع من أجله..وقد أظهر الفريق على انه كل المؤهلات للذهاب بعيدا في هذه المنافسة التي تبقى هدفا لكل الفرق الوطنية..

... اعتقد على أن الفرصة متاحة لعشاق الوداد للاستفادة من الخبرة هذا الرجل التي راكمها في صمت... وأعرف جيداً أن جميع توجهاته ومخططاته تتجه لخدمة البيت الودادي الذي كان قريبا من الانهيار في لحظة من اللحظات...

..نجاح الناصري إلى حدود الآن مع فرع كرة القدم سوف يكون مع باقي الفروع التي انتخبته لقيادة سفينة كل الفروع..رغم أن المهمة ليست بالسهلة..وهذا يتطلب مجهودا كبيرا ..وعلى كل المستويات..والاكيد على اننا سوف نرى باقي الفروع الحمراء تتألق في كل المسابقات الرياضية..

...ختام الكلام : الوداد بكل فروعه لا يهتم بمن أراد الرحيل عنه...لكن من رحل هو الذي يبقى يفكر في الوداد...والذي يقود السفينة الآن هو الذي يكرس جهده لخدمة الوداد...

إضافة تعليق

   





Scroll to top