قمة ديربي مدريد تشعل كأس إسبانيا

ADSENSE

الوطن24

يحل ريال مدريد حامل اللقب ضيفاً على جاره وغريمه أتلتيكو مدريد بطل الدوري اليوم الأربعاء في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة كأس إسبانيا في كرة القدم، فيما يلعب برشلونة، حامل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج باللقب (26 مرة) أمام ضيفه المتواضع ألتشي الخميس المقبل.

في المباراة الأولى، يسعى ريال مدريد إلى تعويض خسارته أمام مضيفه فالنسيا (1-2) في المرحلة الـ17 من بطولة الدوري، التي حرمته استكمال مسيرته المظفرة التي رفع فيها عدد انتصاراته المتتالية إلى 22 في مختلف المسابقات الرسمية، بيد أن السقوط الأخير حرمه من الوقوف على بعد فوز واحد من معادلة الرقم القياسي على هذا الصعيد.

ويتوجب على المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي أن يعيد ترتيب الأوراق بأسرع وقت ممكن، لأنه يبدو أن لاعبيه فقدوا تركيزهم بفعل سلسلة الانتصارات المتتالية، كما أن الخسارة أمام فالنسيا تعتبر الثانية على التوالي للفريق بعد السقوط يوم الأحد قبل الماضي في مباراة ودية أمام ميلان الإيطالي في كأس التحدي في دبي بنتيجة كبيرة (2-4)، مع العلم أن النادي اللومباردي يحتل المركز السابع في الـ«سيري آ» متخلفاً عن يوفنتوس المتصدر بفارق 14 نقطة.

في المقابل، بدأ أتلتيكو مدريد سنة 2015 بامتياز، متسلحاً بعودة لاعبه السابق فرناندو توريس بعد رحلة «خارجية» شهدت ارتداءه أكثر من قميص، أولها ليفربول الإنكليزي، ثم مواطنه تشلسي، فميلان، قبل أن يعود للدفاع عن ألوان «روخيبلانكوس» بالإعارة.

وكان الـ«نينيو» تابع المباراة الأخيرة لفريقه التي فاز فيها على ليفانتي (3-1)  يوم السبت الماضي في الدوري من مدرجات ملعب «فيسنتي كالديرون»، وهو مرشح لخوض أول اختبار له مع «فريق الصبا» الأربعاء أمام ريال مدريد بعد غياب دام سبع سنوات كاملة. ويخوض «كولتشونيروس» أسبوعاً صعباً، فبعد مواجهة ريال مدريد، سيبدأ بالاستعداد للحلول ضيفاً على برشلونة الأحد في الليغا، قبل أن يزور «سانتياغو برنابيه» لأداء مباراة الإياب للدور ثمن النهائي من مسابقة الكأس.

وكان الفريقان التقيا في نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي في العاصمة البرتغالية لشبونة، وفاز ريال مدريد (4-1) بعد أن بقي أتلتيكو متقدماً بهدف الأوروغوياني دييغو غودين حتى الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع، قبل أن يحرز سيرخيو راموس هدف التعادل ويجر الفريقين إلى شوطين إضافيين سجل فيهما «الملكي» ثلاثة أهداف إضافية، محققاً اللقب العاشر بعد انتظار دام منذ عام 2002

كما ستكون مواجهتا الذهاب والعودة في مسابقة الكأس الثامنة والتاسعة بين فريقي العاصمة في ظرف عام واحد في مختلف المسابقات.

وخلال الموسم الراهن، التقيا ثلاث مرات، في كأس السوبر الإسبانية وفي الدوري، ونجح رجال المدرب الإسباني دييغو سيميوني في فرض سطوتهم، إذ تعادلوا مع جيرانهم (1-1)، ثم فازوا مرتين متتاليتين (1-صفر) و2-1)

كما أن ريال مدريد لا ينســى بأن أتلتيكو مدريد كان الفريق الأخير الذي تغلب عليه منتصف سبتمبر، قبل أن يسجل مسيرة الـ22 انتصاراً متتاليـاً.

إضافة تعليق

   





Scroll to top