قيادة التحالف تعلن انتهاء عملية "عاصفة الحزم" في اليمن وانطلاق عملية إعادة الأمل

ADSENSE

الوطن24/وكالات

أعلنت قيادة دول التحالف الثلاثاء 21 أبريل، انتهاء عملية "عاصفة الحزم" في اليمن وانطلاق عملية "إعادة الأمل"هناك استجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وأكدت القيادة العسكرية لقوة التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية أن العملية انطلقت استجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وأكدت قوات التحالف أن عملية "عاصفة الحزم" أنجزت اهدافها وفق الخطط الموضوعة في وقت قياسي، وقد شملت تحييد معظم القدرات العسكرية التي استولى عليها الحوثيون، إضافة إلى السيطرة على الأجواء والمياه الإقليمية لمنع وصول الأسلحة إلى المسلحين الحوثيين والمحافظة على السلطة الشرعية وتأمينها وتهيئة البيئة المناسبة لممارسة مهامها.

كما أكدت القيادة العسكرية أن التحالف ساند الموقف الإنساني داخل اليمن وساعد في إخلاء الرعايا الأجانب وتسهيل مهمة الكوادر الطبية التطوعية وتقديم الإغاثة العاجلة لمختلف المناطق خاصة تلك التي تشهد اشتباكات مسلحة.

وأفادت قوات "عاصفة الحزم" أن عملية "إعادة الأمل" ستنطلق في حدود منتصف ليل الثلاثاء والتي سيتم خلالها العمل على تحقيق الأهداف التالية أبرزها، استئناف العملية السياسية وفق قرار مجلس الأمن رقم (2216) والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني الشامل، واستمرار حماية المدنيين ومكافحة الإرهاب وتيسير إجلاء الرعايا الأجانب وتكثيف المساعدة الإغاثية والطبية للشعب اليمني في المناطق المتضررة وإفساح المجال للجهود الدولية لتقديم المساعدات الإنسانية.

كما تهدف عملية "إعادة الأمل" إلى التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للميليشيات الحوثية ومن تحالف معها، وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة المنهوبة من المعسكرات أو المهربة من الخارج

واكدت قيادة التحالف العربي ان عملية اعادة الامل تسعى إلى تعاون دولي من خلال جهود  الحلفاء، لمنع وصول الأسلحة جوا وبحرا إلى المسلحين الحوثيين وحليفهم علي عبدالله صالح من خلال المراقبة والتفتيش الدقيقين.

يذكر أن الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز أصدر أمرا بتخصيص مبلغ 274 مليون دولار لأعمال الإغاثة الإنسانية في اليمن من خلال الأمم المتحدة.

وأكدت قيادة قوات التحالف الدولي في بيان أن الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية تلقى رسالة من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الاثنين 20 أبريل/نيسان، شكر فيها قيادة التحالف ومساندتهم للشعب اليمني من الأعمال العدوانية للمسلحين الحوثيين ومن تحالف معهم ودعمهم داخليا وخارجيا، مشيرة إلى أن العملية العسكري "عاصفة الحزم" حققت الأهداف المرجوة.

بدوره، قال الرئيس هادي إن العمل الآن سيتركز على تتويج الانتصار وترجمته على أرض الواقع لمستقبل جديد لليمن من خلال بدء عملية "إعادة الأمل" بعيدا عن الإكراه والإذعان وفرض الأمر الواقع بقوة السلاح الذي سعى إليه المسلحون الحوثيون ومن تحالف معهم ودعمها

وذكر بيان قيادة التحالف ان عاصفة الحزم جاءت استجابة لطلب الرئيس اليمني للتصدي للمسلحين الحوثيين والقوات التابعة لحليفها علي عبدالله صالح والمدعومة من قوى خارجية هدفها بسط هيمنتها على اليمن وجعله قاعدة لنفوذها على المنطقة مما أصبح يهدد المنطقة بأسرها والأمن والسلم الدوليين.

وقال البيان ان العملية جاءت لحماية الشرعية في اليمن وردع الهجوم على بقية المناطق اليمنية، اضافة إلى إزالة التهديد على أمن السعودية والدول المجاورة، خاصةً الأسلحة الثقيلة والصواريخ الباليستية التي استولى عليها الحوثيون من القواعد العسكرية للجيش.

وأضاف البيان أن هدف عملية عاصفة الحزم العمل على مكافحة خطر التنظيمات الإرهابية، والتهيئة لاستئناف العملية السياسية وفقاً للمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل.

إضافة تعليق

   





Scroll to top