لوموند: بوتين أمام اختيار بين الحرب والسلام

ADSENSE

الوطن24

تناولت صحيفة "لوموند" الفرنسية، في عددها الصادر اليوم السبت، التعليق على اجتماع الأزمة الخاص بالصراع الأوكراني في موسكو بين المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

كانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتفقوا أمس الجمعة في محادثات السلام بشأن أوكرانيا في موسكو على العمل على وثيقة مشتركة لتنفيذ هدنة والاستمرار في المفاوضات يوم الأحد عبر الهاتف.

وسبق اللقاء اجتماع ميركل وأولاند في كييف مع الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو.

وقال أولاند إنه وميركل سيقدمان"اقتراحا جديدا لتسوية شاملة على أساس وحدة أراضي أوكرانيا".

واستهلت الصحيفة المستقلة تعليقها قائلة إن ميركل وأولاند حاولا من خلال هذه المبادرة الحيلولة دون تحول الصراع الأوكراني إلى مواجهة غير مباشرة بين روسيا والولايات المتحدة.

وأوضحت الصحيفة أن كل شيء يتعلق من الأساس برجل واحد فقط هو الرئيس الروسي بوتين.

وتساءلت الصحيفة: "ألم يكتف الرئيس الروسي بما فعله بكييف للتكفير عن علاقتها الآثمة بالاتحاد الأوروبي، وهل يرغب الرئيس الروسي في بدء مرحلة من التهدئة أم أنه يفضل إشعال الحرب؟

واختتمت الصحيفة تعليقها قائلة إن برلين وباريس قدمتا حلا توافقيا "لكن الإجابة لا يمكن أن تأتي إلا من الكرملين".

إضافة تعليق

   





Scroll to top