ليفربول يفك عقدة تشلسي

ADSENSE

الوطن24/وكالات

فك ليفربول عقدته أمام ضيفه تشلسي وحقق فوزه الأول في ملعبه «أنفيلد» على النادي اللندني منذ مايو 2012، وجاء بنتيجة 2-0 في المرحلة 34 من الدوري الإنجليزي، ما سمح له باستعادة الصدارة من مان سيتي حامل اللقب الذي تصدر مؤقتا بفوزه في وقت سابق على كريستال بالاس 3-1

ويدين ليفربول بفوزه الخامس تواليا الى السنغالي ساديو ماني والمصري محمد صلاح الذي رد بأفضل طريقة على الإهانات العنصرية التي طالته من قبل بعض من جمهور فريقه السابق تشلسي الخميس الماضي على هامش مباراة الأخير مع مضيفه سلافيا براغ التشيكي في يوروبا ليغ

وبقي ليفربول في الصدارة بـ85 نقطة بفارق نقطتين أمام مان سيتي الذي تبقى له 5 مباريات مقابل 4 لفريق المدرب الألماني يورغن كلوب لأنه يملك مباراة مؤجلة يخوضها ضد جاره مان يونايتد في 24 الجاري

وبفوزه الأول على تشلسي منذ 16 سبتمبر 2016 حين تغلب عليه 2-1 في «ستامفورد بريدج»، ثأر ليفربول من النادي اللندني الذي أخرجه هذا الموسم من الدور الثالث لكأس الرابطة الإنجليزية، وأسدى للفريق اللندني الآخر توتنهام الذي أزاح فريق المدرب الإيطالي ماوريتسيو ساري عن المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري الأبطال بفوزه على هادرسفيلد 4-0

وحافظ ليفربول على سجله الخالي من الهزائم في الدوري على «أنفيلد» للمباراة الـ38، وتحديدا منذ 23 أبريل 2017 حين سقط أمام كريستال بالاس 1-2، لكنه لايزال بعيدا جدا عن رقم تشلسي بين مارس 2004 وأكتوبر 2008 حين خاض 86 مباراة متتالية على أرضه دون خسارة قبل أن تنتهي هذه السلسلة على يد ليفربول بالذات 0-1 في (26 أكتوبر 2008

ورغم الهجمات المتبادلة، افتتح ساديو ماني التسجيل (51)، رافعا رصيده الى 18 هدفا في الدوري هذا الموسم

ولم يمنح ليفربول ضيفه اللندني فرصة لالتقاط أنفاسه، إذ أضاف الهدف الثاني في الدقيقة 53 بتسديدة رائعة لصلاح من خارج المنطقة، متصدرا ترتيب الهدافين مشاركة مع مهاجم سيتي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو ولكل منهما 19 هدفا

إضافة تعليق

   





Scroll to top