ماركا: منير الحدادي دخل عالم كرة القدم من الباب الكبير

ADSENSE

الوطن24

` ذكرت صحيفة ماركا الأسبانية اليوم الاثنين أن منير الحدادي ذي الأصول المغربية دخل إلى عالم كرة القدم من الباب الكبير في الرابع عشر من أبريل الماضي.

 عندما أحرز أحد أهداف فريق برشلونة للشباب في المباراة التي فاز فيها في نهائي دوري أبطال أوروبا على بنفيكا البرتغالي بثلاثية نظيفة.

وأشارت الصحيفة الأسبانية إلى أن منير اختتم أهداف برشلونة في ذلك اللقاء بهدف رائع من خلال قذيفة مدوية من وسط الملعب.

ومنذ ذلك التاريخ، حدث تحول جذري في مشوار منير الاحترافي، حيث انتقل إلى فريق برشلونة الرديف وتمكن من المشاركة في أربع مباريات كلاعب أساسي.

ومع انطلاق الموسم الجديد، ضم لويس انريكي المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الكتالوني اللاعب الشاب إلى معسكر إعداد الفريق، بعد أن أعرب عن إعجابه به كصاحب قدم يسرى صاروخية وروح عالية.

وشارك منير في كل المباريات التي خاضها برشلونة أثناء فترة الإعداد وتمكن من تسجيل أربعة أهداف.

وساهم ظهور منير بهذا الشكل المتألق في تعجيل قرار لويس انريكي بالاستغناء عن الأسباني جيرارد دولوفيو لصالح نادي إشبيلية بعد الأداء المتواضع الذي ظهر به في فترة الإعداد التي سبقت انطلاق الموسم الجديد.

وأصبح منير يضطلع بالدور الذي كان يقوم به دولوفيو سابقا في الحلول كبديل، وهو ما أحسن اللاعب الصاعد استغلاله على نحو جيد في ظل نقص عدد المهاجمين في الفريق حتى أعطاه انريكي فرصة حقيقية للتعبير عن نفسه أمس السبت بعد الدفع به في المباراة الرسمية الأولى لبرشلونة هذا الموسم في الدوري الإسباني على ملعب كامب نو.

واستطاع منير ترجمة الفرصة التي منحها إياه مدربه في صناعة إنجاز جديد، حيث ظهر اللاعب بشكل طيب للغاية في مباراة أمس التي تصدر المشهد فيها في الدقيقة 22 عندما أطلق قذيفة مدوية في اتجاه القائم قبل أن يحرز هدف على طريقة المهاجمين الكبار في الدقيقة 46 من اللقاء.

إضافة تعليق

   





Scroll to top