مجلس مدينة الدار البيضاء يقاضي الشركة المكلفة بمجازر المدينة

ADSENSE

الوطن24: متابعة

أعطى مجلس الجماعة الحضرية للدار البيضاء، خلال دورته الاستثنائية لشهر شتنبر الجاري موافقته على تكليف شركة  التنمية المحلية للمراقبة بتدبير المجازر الجماعية، ومواكبة أنشطة المرافق  الجماعية بما فيها قطاع النظافة.

  كما صادق المجلس على تعديل الوثائق التأسيسية والقانونية لهذه الشركة، والإذن  للرئيس بالتقاضي في مواجهة شركة (أونلاير ماروك) المتعاقد معها بشأن تدبير المجازر  البلدية.

 وكشفت ورقة توضيحية حول التدابير المتخذة من طرف الجماعة الحضرية للدار البيضاء  بعد انسحاب الشركة المفوض لها تدبير المجازر، أن الشركة المسيرة للمجازر قامت في 4  غشت الماضي بإخبار الجماعة بفسخها عقد التدبير المفوض للمجازر.

 وأضاف المصدر ذاته أن الجماعة رفضت في اليوم الموالي هذا الانسحاب غير  القانوني، خاصة وأن العقد لا يخول للموفض له اللجوء إلى الفسخ إلا في حالة ما إذا  اتخذت الجماعة قرارا انفراديا يؤدي إلى عرقلة السير العادي للخدمة، مع العلم بأن  قرار الفسخ اتخذته الشركة بطريقة أحادية بدون نقاش مباشر مع الجماعة والسلطة  المحلية، مسجلا أن مهلة سبعة أيام تعتبر غير قانونية ولا ينص عليها العقد بتاتا  وأن الجماعة طالبت من الشركة التركية احترام التزاماتها التعاقدية.

 وتابعت أنه بعد هذا التصرف غير المسؤول، تم عقد عدة اجتماعات لضمان السير  العادي للمرافق واستمرارية تقديم الخدمة وتزويد الدار البيضاء باللحوم الحمراء.


 وخلصت الورقة التوضيحية، التي تم تعميمها على وسائل الإعلام بمناسبة عقد هذه  الدورة، إلى أنه تم إحداث وكالة مؤقتة لمصاريف المجازر لمواجهة مصاريف التسيير  اليومي للمرافق غير المبرمجة في ميزانية الجماعة الحضرية للدار البيضاء، والتي تهم  بالأساس أجور العمال والموظفين ومصاريف الصيانة الروتينية للمعدات، ورصدت مبلغ ستة  ملايين درهم لتغطية مصاريف شهري غشت وشتنبر، وتم كذلك تعيين وكيل لمصاريف المجازر.


  ومند انسحاب الشركة المفوض لها تسيير المجازر في 4 غشت، حسب نفس المصدر  ومواصلة التسيير من طرف الجماعة الحضرية، تشتغل المجازر في ظروف جد عادية وقد بلغ  إنتاج شهر غشت الماضي 2629 طنا من اللحوم أي ما يعادل 40 ألف و625 رأس

إضافة تعليق

   





Scroll to top