محتجز الرهائن في باريس يسلم نفسه للشرطة

ADSENSE

الوطن24

استحضرت باريس الجمعة ساعات رعب كانت عاشتها قبل أيام حينما احتجز "عاشق محبط" رهائن في مركز بريد بالعاصمة الفرنسية قبل أن يسلم نفسه للشرطة طواعية دون أن يصاب أحد بأذى.

وكانت الشرطة الفرنسية أعلنت احتجاز رهينتين في مركز بريد كولومب قرب العاصمة الفرنسية  من قبل مسلح مشيرة أن العملية لا تربط  بدوافع إرهابية.

وذكرت مصادر صحفية في باريس أن محتجز الرهائن يعاني من اضطرابات عقلية، في حين لم تشر الشرطة إلى وجود رابط محتمل مع الهجمات التي ضربت فرنسا الأسبوع الماضي.

وكشف مصدر في الشرطة الفرنسية أن عملية الاحتجاز بدأت قبيل الساعة 12.00 بتوقيت غرينتش، عندما دخل رجل إلى المركز يحمل "سلاحا حربيا".

ونقلا عن القناة الفرنسية "2" فإن رجال الشرطة يفاوضون حاليا  المسلح الذي يبدو "أنه يعاني من اضطرابات نفسية جراء فشل علاقة عاطفية.

وأظهرت التحقيقات الأولية أن المذكور لا ينتمي إلى أي مجموعة إرهابية ولا سوابق جرمية لديه.

إضافة تعليق

   





Scroll to top