محمد البكوري يسلط الضوء على السياسة الرشيدة للمملكة المغربية في مجال مكافحة الهجرة خلال فعاليات الدورة الخريفية للجمعية البرلمانية لمن

ADSENSE

الوطن24/ مراسلة من بيشكيك

يترأس محمد البكوري، رئيس الفريق التجمعي بمجلس المستشارين، وفدا برلمانيا يمثل مجلس المستشارين في فعاليات الدورة الخريفية للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون بأوربا، التي تحتضنها مدينة بيشكيك، عاصمة جمهورية كرغستان في الفترة الممتدة من 3 الى 6 أكتوبر الجاري

وتميز اليوم الثاني من هذه الدورة بانعقاد المنتدى المتوسطي حول " الجغرافيا السياسية لآسيا الوسطى ومنطقة البحر الأبيض المتوسط مواجهة تحديات الهجرة والبيئة والتجارة" وهو الاجتماع الذي عرف إلقاء الاخ محمد البكوري لكلمة باسم الوفد المغربي، سلط من خلالها الضوء على السياسة الرشيدة للمملكة المغربية في مجال مكافحة الهجرة والحفاظ على البيئة، داعيا بالمناسبة الى مزيد من التعاون والتنسيق بين مختلف مكونات هذه المنظمة لمجابهة كافة التحديات المطروحة

من جهة اخرى عقد أعضاء الوفد المغربي على هامش أشغال هذه الدورة، سلسلة من اللقاءات مع مختلف الوفود تمحورت حول مجموعة من القضايا ذات الاهتمام المشترك، كما تم اجراء محادثات مع رئيس الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون بأوربا وعدد من المسؤولين بها، همت سبل تمتين التعاون بين البرلمان المغربي وبين الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون بأوربا، بالإضافة الى التنسيق فيما يتعلق باحتضان المغرب للدورة الخريفية القادمة المزمع تنظيمها بمدينة مراكش في اكتوبر 2019

وتجدر الاشارة الى أن الجهود التي دأب أعضاء وفد مجلس المستشارين على بذلها خلال الدورات السابقة، قد ساهمت في ترسيخ مكانة متميزة للمغرب داخل هذه المنظمة، حيث انعكس ذلك خلال هذه الدورة بتمكين الوفد المغربي، وحده دون باقي الوفود المشاركة بصفة ملاحظ، من أماكن بالصف الاول خلال الجلسات المنعقدة

وتنعقد هذه الدورة التي تتمحور أشغالها حول موضوع " تطوير الحوار الأمني بآسيا الوسطى وما ما وراءها"، في إطار تبادل وجهات النظر والخبرات بين وفود البرلمانات الأعضاء في هذه المنظمة، وذلك في خضم الاشكاليات الأمنية المطروحة على الصعيد العالمي

إضافة تعليق

   





Scroll to top