مدرب الإمارات: قلت للاعبين بإمكاننا أن نفعلها

ADSENSE

الوطن24

استعان مدرب الإمارات مهدي علي بالجملة الشهيرة التي استخدمها الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما عام 2008 في حملته الانتخابية الأولى من اجل تحفيز لاعبيه قبل مباراتهم مع اليابان حاملة اللقب في ربع نهائي كأس آسيا 2015، وقد أصاب النجاح بعدما تمكن من قيادة "الأبيض" إلى نصف النهائي.

"نعم بإمكاننا أن نفعلها"، هذا ما قاله المدرب الإماراتي بعد انجاز التأهل إلى نصف النهائي للمرة الأولى منذ 1996 بالفوز على اليابان حاملة اللقب بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

وهنأ علي لاعبيه على هذا التأهل الرائع الذي وضعهم بمواجهة استراليا المضيفة في نصف النهائي، قائلا: "قلت بان المباراة ستكون صعبة، قلت للاعبين أن يلعبوا بقلبهم وليس من الضروري دائما أن نهتم العرض.

وواصل "لقد قدمنا مباراة جميلة أمام إيران (في الجولة الأخيرة من الدور الأول) وخسرناها (صفر-1). لم نكن محظوظين ضد إيران، واليوم نحن نستحق التواجد في نصف النهائي... الفوز ضد حامل اللقب رائع وسيمنح اللاعبين الثقة اللازمة".

وتطرق إلى الاختبار المقبل في نصف النهائي، قائلا: "بالطبع المباراة ضد استراليا ستكون صعبة للغاية، هناك يومان للراحة بالنسبة لنا، مقابل ثلاثة أيام لهم ونحن مضطرون للسفر بعد ظهر (إلى نيوكاسل) من اجل خوض المباراة. علينا تحضير الفريق للمباراة المقبلة ولا نملك الكثير من الوقت. نأمل أن نقدم أداء جيدا في المباراة المقبلة".

وأردف علي الذي وفى بالوعد الذي أطلقه قبل عامين عندما استلم منصبه بقيادة بلاده إلى نصف نهائي البطولة القارية، "عليك أن تلعب بقلبك. لقد اختبرنا مباريات مشابهة مع فريق الشباب خلال الألعاب الأولمبية (لندن 2012) وقدمنا أداء جيدا.

ورأى علي أن الضغط على أستراليا سيكون كبيرا في لقاء الثلاثاء لأنها تلعب على أرضها، متوقعا حشد جماهيري كبير في ملعب نيوكاسل أمام أصحاب الضيافة.

وواصل "الفوز على اليابان سيمنحنا دفعا معنويا هاما لمباراة استراليا"، متطرقا إلى ركلة الجزاء التي نفذها نجم المنتخب عمر عبد الرحمن على طريقة بانينكا، قائلا: "كانت رائعة. لقد منحتنا الثقة لأنها كانت الركلة الترجيحية الأولى لنا كما أثرت نفسيا على الحارس الياباني، لكني قلت له أن لا يكرر الأمر مجددا لأنه كاد أن يتسبب لي بأزمة قلبية".

أما بخصوص إجراء تبديلين مع بداية الشوط الثاني (ادخل ماجد حسن وحبيب الفردان في الدقيقتين 54 و58) ثم ثالث قبل ربع الساعة الأخير من الوقت الأصلي، أشار علي إلى أن اليابانيين اعتمدوا على الكرات العرضية كثيرا وحاولوا أن يحد من خطورتهم من خلال إدخال لاعب طويل جيد بالكرات الهوائية إلا أن الضغط الياباني أثمر في نهاية المطاف عن هدف التعادل.

إضافة تعليق

   





Scroll to top