مدير مسرح يقتحم قصر الاليزيه بسيارته احتجاجا على تخفيض الدعم

ADSENSE

الوطن24: رويترز

 قالت الشرطة ومسؤولون حكوميون ان مدير مسرح صدم البوابة الخلفية لقصر الرئاسة الفرنسي الاليزيه بسيارته اليوم الخميس احتجاجا على خفض الانفاق الحكومي على الفنون.
  وألقي القبض على المواطن الايطالي /67 عاما/ وهو يحاول اقتحام البوابة التي يرجع تاريخها لاواخر القرن التاسع عشر والمؤدية الى حدائق قصر الاليزيه.
  وذكر مصدر من الشرطة أن الايطالي كان يحتج على خفض الدعم المقدم الى مسرحه الصغير في باريس مضيفا أن الرجل أصيب بجروح طفيفة جراء الاصطدام ويحتجز في مستشفى بالعاصمة الفرنسية.
  وأضاف المصدر أن الشرطة كانت قد ألقت القبض على مدير المسرح للمرة الاولى الاربعاء قرب القصر بعد أن أخرج من سيارته دمية وأضرم فيها النار.
  وقال المصدر "قام بعد ذلك بتوزيع منشورات تندد بخفض الدعم المقدم لمسرحه. وألقت الشرطة القبض عليه لكنها أطلقت سراحه بعدفترة وجيزة.
  وخفض الرئيس الفرنسي الاشتراكي فرانسوا أولوند ميزانية الثقافة التي جرت العادة أن تكون سخية في اطار جهوده الرامية لتقليص العجزفي الميزانية العامة.
  وقال مسؤول اعلامي ان أولوند كان يعمل في القصر كالمعتاد وقت الحادث مضيفا أنه يجري الان طلاء البوابة.
  وقالت متحدثة باسم وزارة الثقافة انه اذا كان مدير المسرح يرغب في لقاء مسؤولين بالطرق المألوفة ستفتح له الوزارة أبوابها بكل سرور.

إضافة تعليق

   





Scroll to top