مزوار يجري مباحثات مع وزير خارجية إيطاليا

ADSENSE

الوطن24/طنجة

أجرى وزير الشؤون الخارجية و التعاون، صلاح الدين مزوار، على هامش اجتماع 5+5 بطنجة، أمس الأربعاء، مباحثات مع وزير خارجية ايطاليا "باولو جنتيلوني" ، تناولت القضايا ذات الاهتمام المشترك، من قبيل الوضع بليبيا والهجرة والأمن والاستقرار بالمنطقة، إضافة إلى تقوية التعاون السياسي و الاقتصادي بين البلدين.

وتداول الطرفان في تنشيط الزيارات المتبادلة لبناء شراكة إستراتيجية شاملة بين البلدين،وأبدى الوزير الإيطالي  امتننان بلاده للمغرب بتحمله أعباء الحوار بين الأطراف الليبية بالصخيرات،  وتسهيل مهمة الوسيط الاممي لليبيا.

و شدد وزير خارجية ايطاليا على تطابق وجهات نظر البلدين في إرساء أسس المصالحة الليبية وبناء المؤسسات بهذا البلد المغاربي، حفاظا على استقرار المنطقة و كي ينعم الشعب الليبي بالأمن في ظل مؤسسات ديمقراطية منتخبة، وحكومة وحدة وطنية بإمكانها إنجاح محطة الانتقال نحو الديمقراطية.

وأعلن الوزير الايطالي استعداد بلاده إعطاء  دفعة قوية للعلاقات السياسية في جميع القضايا الجهوية، خاصة تدبير ملف الهجرة.

من جانبه، هنأ صلاح الدين مزوار نظيره الإيطالي على الدور الذي تضطلع به إيطاليا  في ما يخص الملف الليبي والتعاون الأمني و السياسي حفاظا على استقرار المنطقة، مشيرا إلى أن المغرب فضل أن تكون مواكبته لما يقوم به " برنادينو ليون"، مبعوث الأمين العام إلى ليبيا، فعالة ودائمة ومن موقع تسهيل مهمته وإنجاحها.

كما شدد مزوار على انه من اللازم توخي الحذر و تقديم  كل الدعم الممكن للمسلسل الليبي، والسير قدما نحو بناء المؤسسات الليبية، بوضع دستور للبلاد، يفتح الباب أمام مشاركة الليبيين في القرار،  والحد مت خطر إرهاب تنظيم داعش، معتبرا أن إعادة الاستقرار إلى ليبيا  سيساعد على الحد من الهجرة و تحركات الخلايا الإرهابية بالمنطقة.

كما تداول الطرفان في التنسيق الأمني لمحاربة الإرهاب من خلال الاستفادة من تجربة المغرب في تتبع  المقاتلين الأجانب،و تكوين الأئمة لمواجهة أيديولوجيا التطرف والانغلاق.

في السياق ذاته، أبدى الطرفان استعدادهما لتقاسم التجارب في التدبير المشترك للهجرة، إضافة إلى استثمار الإمكانيات اقتصادية بين البلدين لاستكشاف مجالات جديدة للتعاون، و  تنشيط مناخ الأعمال وفرص الاستثمار، مع التأكيد على اهتمام إيطاليا بتجربة المغرب بإفريقيا.

إضافة تعليق

   





Scroll to top