مغربية تتوج بلقب ملكة الجمال في مقاطعة إيطالية

ADSENSE

الوطن24/وكالات

توّجت سارة النهيلي عارضة أزياء مغربية بلقب ملكة جمال إحدى المقاطعات الإيطالية، مما أهلها للمشاركة في مسابقة ملكة جمال إيطاليا، وزاد في حظوظها للحصول على اللقب

وتمكنت النهيلي، من الفوز بلقب ملكة جمال مقاطعة تافيرنولا بيرغاماسكا بجهة لومبارديا (شمال إيطاليا)، في المسابقة التي أجريت نهاية الأسبوع الماضي

واستطاعت الفتاة، البالغة من العمر 23 سنة، أن تنتزع اللقب رغم المنافسة الشرسة من متسابقات أخريات أغلبهن إيطاليات

وأبهرت الحسناء المغربية لجنة التحكيم برشاقتها وقامتها الرياضية، طولها 1.72 متر، التي اكتسبتها بحكم كونها من هواة الكرة الطائرة

وتقيم ملكة الجمال المغربية، ببلدة كارزينو في إقليم كومو الإيطالي، وتشتغل سكرتيرة في أحد فنادق المدينة، كما أنها تشارك في مسابقات عرض الأزياء

وسيفتح هذا الفوز أمام الشابة المغربية الأصل المجال للمشاركة في مسابقة ملكة جمال إيطاليا، كمواطنتها أحلام البرينيس التي تحدت كل الحواجز وبلغت نهائيات مسابقة ملكة جمال إيطاليا سنة 2015

وكانت البرينيس التي ولدت وعاشت في مدينة بادو في إيطاليا، قد تعرضت للكثير من التهديدات بسبب أصولها المغربية ودينها الإسلامي، كما أثار الموضوع الصحافة الإيطالية في ذلك الوقت، بوصفها أول مسلمة تحصد هذا اللقب

وتعرضت عارضة الأزياء التي سعت إلى الحصول على لقب ملكة جمال إيطاليا 2015، للانتقاد الشديد عبر صفحاتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، وكان تعليق البرينيس على هذا الأمر بأنها تملك الحرية الكاملة في اختيار الطريقة التي تعيش بها حياتها بغض النظر عما سيقوله البعض عنها، فقد عاشت وتربت في إيطاليا وتنتمي إليها بشكل كبير

وكانت ترغب في الفوز بلقب ملكة جمال إيطاليا في 2015، غير أن ديانتها الإسلامية، تسببت لها في انتقادات كبيرة، ازدادت في فينيسيا الإيطالية المدينة التي احتضنت النهائيات. كما أثار ظهور البرينيس مع زعيم حزب عصبة الشمال اليميني المتطرف في إيطاليا ماتيو سالفيني، في أحد الملاهي الليلية، ضجّة إعلامية كبرى

ويعتبر سالفيني عضو البرلمان الأوروبي، من أكثر السياسيين شراسة في الهجوم على المهاجرين، ومعروف هو وحزبه بمواقفهما المعادية للأجانب، ولطالما نعت المغاربة على الخصوص بأبشع الصفات

والمثير في الأمر، أن البرينيس سبق لها وأن وجهت في أحد تصريحاتها، رسالة إلى سالفيني (44 عاما) كزعيم لحزب عصبة الشمال اليميني المتطرف، تدعوه فيها إلى تقبل حقيقة مفادها أن إيطاليا أصبحت مجتمعا متعدد الإثنيات

ويبدو أن الرجل اقتنع بأحلام البرينيس، إذ تؤكد مصادر إعلامية إيطالية، أنهما أصبحا يتقابلان بشكل شبه مستمر

كما قد تثير مشاركة النهيلي الجدل بين التيار المحافظ للمسلمين الذين لا يحبذون مشاركة المسلمات في مثل هذه المسابقات التي تتطلب ارتداء نوع من اللباس غير المحتشم. وستمثل النهيلي جهة لومبارديا، رفقة 7 ملكات جمال أخريات، في المسابقة الوطنية لاختيار ملكة جمال إيطاليا التي ستقام في شهر سبتمبر المقبل، ويتوقع أن تنال ابنة المغرب التاج الإيطالي

إضافة تعليق

   





Scroll to top