مغربية رأت طفلا يهوي من عاشر طابق وينجو من حريق لندن

ADSENSE

الوطن24/الرباط ووكالات

خبر انفردت محطة إذاعية بريطانية بنقله في موقعها معززا بفيديو لشاهدة عيان، كان بين الأخبار الخاطفة الأضواء أمس واليوم الخميس عن حريق المبنى السكني في لندن، وملخصه أن طفلا ألقت به أمه من نافذة شقة في الطابق العاشر من البرج الذي التهمته نيران بدأت فجرا والسكان نيام، فهوى الطفل إلى حيث التقطه واحد ممن أسرعوا إلى انتظاره على الأرض

روت أنها شاهدت المرأة تطل من النافذة وتشير بيديها الى أحدهم أسفل المبنى ليمسك بابنها الصغير "ثم لفت الطفل بما يشبه البطانية وألقت به إليه" مضيفة أن الرجل كان يقف خلفها على الأرض، فأسرع الى حيث أشارت الأم ومضى معه آخرون أيضا وبنية الواحد منهم الإمساك بالطفل

شاهدة العيان سميرة لامراني،هي مغربية الجنسية، طبقا لما يبدو من حسابها في "فيسبوك" التواصلي، وفيه تذكر أنها شاهدت امرأة تحاول إنقاذ طفل عبر إلقائه من نافذة الطابق التاسع أو العاشر الى حيث أسرع عدد من الأشخاص للإمساك به على الأرض

قالت سميرة لامراني إن أحدهم "التقطه بيديه" حين هوى، ونقلت عن ابنتها أنها رأت رجلا مسنا حاول الهبوط من المبنى "بمظلة صنعها بيديه" تؤكدها وأدلى بها شاهد عيان آخر، علما أن عشرات من الفضوليين والسكان عاينوا بأنفسهم الحريق عن قرب، وكانوا ينظرون الى المبنى المكون من 120 شقة ويسكنه 600 شخص تقريبا، معظمهم من العرب والمسلمين، وهو يتحول بفعل نيران التهمت معظمه الى فحمة عملاقة منتصبة في منطقة "لانكستر ويست" وسط لندن الغربي

إضافة تعليق

   





Scroll to top