مفتي مصر: "داعش" جماعة إرهابية متطرفة تمثل خطرا على الإسلام والمسلمين

ADSENSE

الوطن24: وكالات

 أكد مفتى الجمهورية المصرية، شوقي علام، أن تنظيم  "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) جماعة إرهابية متطرفة تمثل خطرا على  الإسلام والمسلمين، وتشوه صورته، وتسفك الدماء وتعيث في الأرض فسادا، مما يضعف  الأوطان ويعطى للمتربصين فرصة التدخل في شؤون  الشعوب العربية بدعوى الحرب على  الإرهاب.

 ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، يوم الثلاثاء، عن مفتي الجمهورية  قوله، خلال لقاء جمعه مع رئيس الوزراء اللبناني الأسبق فؤاد السنيورة، إن "من  الخطأ الفادح أن نطلق على كيان إرهابي مثل داعش وصف الدولة الإسلامية"، مبرزا أن  هذا التنظيم "خالف كافة القيم الإسلامية ومقاصد الشريعة العظمى التي جاء بها  الإسلام، فضلا عن مخالفته للقيم الإنسانية المشتركة بين البشر".

 وشدد علام على أن مواجهة الإرهاب والتطرف يتطلب تعاونا دوليا وإقليميا على كافة  المستويات.

 وأكد أن مستقبل الوطن العربي يتعرض لاختبار صعب من قبل أياد لا تريد له ولشعوبه  الخير والرقي والتقدم، داعيا كافة شعوب الوطن العربي إلى تكثيف الجهود من أجل  الوقوف أمام هذه الأخطار وتخطي المرحلة الحالية بالعمل الجاد على كل المستويات،  وإغلاق كل أبواب الفتنة، والمشاركة الجادة في بناء الأوطان وعدم السماح لأي شخص أو  كيان ببث روح الفتنة بين صفوفهم.

  ومن جهته، أشاد رئيس وزراء لبنان الأسبق، فؤاد السنيورة، ب"دور فضيلة المفتي  ودار الإفتاء المصرية في نشر الفكر الوسطى والتصدي للإرهاب والأفكار المتطرفة  والشاذة عبر مرصد "فتاوى التكفير" الذي أنشأته الدار منذ بداية العام والذي تقوم  من خلاله بالرد على كل ما يثار على الساحة من دعوات متطرفة بعيدة عن سماحة  الإسلام".

إضافة تعليق

   





Scroll to top