مقتل طالب جامعي يتابع دراسته بجامعة سطات بالرصاص

ADSENSE

البيضاء/ ياسين أبوريان

جرائم قتل عديدة تلك التي دأب المغاربة على قراءة عناوينها في الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية، او سماعها على أثير الإذاعات ومشاهدتها على شاشات التلفزيون وهي المتعلقة بالرصاص

البرلماني المقتول بالبيضاء ضحية ضيعة سطات، وابن المسؤول القضائي الذي قتل فوق كرسي مقهى “لاكريم” بمراكش، واقعة جديدة لا تقل أهمية عن ما سلف ذكره بحيث اهتز إقليم سطات من جديد على لعلعة القرطاس والضحية طالب جامعي يتابع دراسته بالسنة الثانية بجامعة الحسن الأول سطات

وفي ذكرى المولد النبوي تم العثور على جثة الطالب الجامعي المسمى قيد حياته علي، وذلك وبمنطقة أولاد بوزيري بإقليم سطات، تمام الساعة الثانية بعد الزوال

وتوصلت مصالح الدرك الملكي لمركز مشرع بن عبو اليوم الجمعة، بإخبارية تفيد العثور على جثة غارقة في بركة من الدماء بمنزل عائلته بأولاد بوزيري.و الضحية من مواليد 1995  وهو طالب بالسنة الثانية بجامعة الحسن الاول بسطات عثر عليه مقتولا بطلقة نارية من بندقية صيد ركنت بجانبه

وبتعليمات من النيابة العامة باشرت مصالح الدرك الملكي تحقيقاتها لفك لغز الطالب المقتول، في الوقت الذي تم فيه نقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بسطات قصد التشريح

إضافة تعليق

   





Scroll to top