مقتل مواطن سينغالي بالرباط يعيد نقاش شبح العنصرية في المغرب

ADSENSE

الوطن24:فاطمة الزهراء الكزرابي

أدان مارسيل أميتو، الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للعمال المهاجرين بالمغرب بشدة حادث مقتل مواطن سينغالي، أمس الأربعاء (15 غشت)، بعد تعرضه لطعنة بسلاح أبيض من مساعد سائق بإحدى حافلات النقل بمحطة "القامرة" بالرباط.

وعبر مارسيل اميتو في اتصال هاتفي مع "الوطن24"، عن أسفه لما وقع للمهاجر السينغالي مؤكدا انه "عار" و محزن في بلد لديه دستور و وقع على اتفاقيات دولية لحقوق الإنسان، إلا أن الواقع يكذب و يقول أن المهاجرين المنحدرين من إفريقيا جنوب الصحراء "يعاملون بقسوة و يهانون على مرأى و مسمع السلطات التي في الغالب لا تتدخل".

هذا و حمل مارسيل مسؤولية مقتل الشاب السينغالي "إسمايلا" إلى السلطات المغربية لموقفها "اللاإنساني والمتجاهل" لمعاناة المهاجرين المتحدرين من إفريقيا جنوب الصحراء، مشيرا أن العلاقات الجيدة بين المغرب و السينغال "تجعلنا نتمنى أن تتم تسوية أوضاع هذه الفئة من المجتمع لأنها مهمشة وتعيش أوضاع جد صعبة."

يشار ان الجريمة وقعت عندما  حاول الضحية "اسمايلا" الالتحاق بمقعده حسب الترقيم الذي جاء فيه في حافلة متوجهة نحو فاس، ليجد في المقعد فتاة فطلب منها أن تغير المقعد أنه مقعده حسب الترقيم، غير أن الفتاة، يضيف مارسيل أميتو، رفضت تغيير المقعد وبدأت تهاجمه بألفاظ عنصرية، واشتد الخلاف بينهما حتى قدم مساعد السائق الذي طعنه بسلاح أبيض وأرداه قتيلا.

إضافة تعليق

   





Scroll to top