مقهى رمضان : ضيف اليوم/ مع المدرب محمد ينطالب: الموسم كان ناجحا رغم ضياع الصعود

ADSENSE

إعداد: الحسين بلهرادي

...لأن الرياضة كانت ولا تزال الحلقة الأهم على مرّ التاريخ في جذب أكبر شريحة في المجتمع كان من اللازم أن نقدم العديد من مشاهير الرياضة والفن والإعلام الذين قدموا الشيء الكثير للرياضة الوطنية للمجال الفني...أو مشاركتهم في المشهد الرياضي والفني بشكل أو آخر؛ شهر رمضان سيكون مناسبة مواتية للتقرب من هؤلاء

الوطن24 تكشف في ثلاثين حلقة حياة هؤلاء وكيف ينظرون للممارسة الرياضية والفنية خلال شهر رمضان الكريم...حلقة اليوم مع الإطار الوطني محمد بنطالب الملقب "بالرياضي" والذي يعتبر من خيرة الأطر الوطنية والتي أعطت الشيء الكثير للرياضة الوطنية عامة والطنجاوية على وجه الخصوص.

ماذا عن قضاء أيام رمضان الكريم؟

في البداية رمضان مبارك لكم و لقرائكم الأعزاء، أما كيف اقضي رمضان؟ كباقي المسلمين مع الأشغال والهموم اليومية والبحث عن الراحة والطمأنينة النفسية من خلال قراءة الذكر الحكيم ( ألا بذكر الله تطمئن القلوب) والحرص على قضاء اغلب أوقات الصلاة في بيت الله إن استطعت إلى ذلك سبيلا، مع تتبع الأحداث الرياضية والسياسية سواء الوطنية آو الدولية".

هل تمارس الرياضة في هذا الشهر؟

" لأكون صادقا لا أمارس أي رياضة خلال هذا الشهر الكريم لسبب بسيط هو أن الرياضة مهنتي اليومية طيلة السنة وفي هذا الشهر أفضل الراحة واسترجاع النفس والصيام و صلاة التراويح رياضة نفسية وبدنية و تربية للروح".

وماذا عن الممارسة في رمضان؟

"بخصوص الرياضة في رمضان يجب أن تمارس بحذر و حرص شديدين وأفضل استشارة الطبيب آو آهل الاختصاص".

كيف تقيم حصيلة فريق اتحاد طنجة خصوصا بعدما ضيع حلم الصعود؟

"بالنسبة لاتحاد طنجة فعلا ضاع منا الصعود لكن الموسم كان ناجحا بكل المقاييس لان في المواسم السابقة كان الفريق يصارع إلى أخر دورة لتفادي النزول وهذا الموسم نافس من اجل الصعود واحتل المرتبة الثالثة باستحقاق و استقطب الجماهير من جديد وهذا في حد ذاته تتويج وكما تعلمون أن بناء فريق ليس بالشيء الهين و أتمنى أن لا يهدم ما تم بناءه".

هل يمكن القول أن الفريق سيعوض ما ضاع منه خلال الموسم القادم؟

"يصعب التكهن خصوصا في الوضع الحالي لعدة أسباب من بينها عدم الاستقرار التقني والاستمرارية، تغيير التركيبة البشرية للفريق،استقالة الرئيس، كلها عوامل لا تبشر بالخير ونتمنى صادقين أن يحالف الحظ طنجة ويتحقق الهدف".

ماذا عن مونديال البرازيل؟

"بطبيعة الحال تابعت المونديال، يمكن اعتباره من انجح كؤوس العالم من حيث عدد الهداف، الإقبال الجماهيري ويجب التنويه بالجمهور البرازيلي رغم الهزيمتين المذلتين لمنتخبهم. بالإضافة أن الفريق الأفضل هو الذي توج أما المفاجأة الحقيقية هو تتويج فريق أوروبي في القارة الأمريكية".

كلمة ختامية

في الختام أرجو من الله أن يتقبل صيام الجميع وان يوفقكم في رسالتكم النبيلة".

إضافة تعليق

   





Scroll to top