ملعب أولاد أفرج يتحول إلى بحيرة من نوع خاص

ADSENSE

أولاد أفرج/ مسعود انيغي

هذه الصورة ليست عملية الجزر لبحر ما، بل هي صورة حقيقية للملعب القروي بأولاد أفرج لكرة القدم بسبب الأمطار التي تهاطلت على بلادنا نهاية الأسبوع. حيث ثم إلغاء جميع المباريات التي كانت مبرمجة إجراؤها زوال يوم الأحد على هذه الأرضية. ولقد سبقنا التحدث عن هذا الملعب في مقالات سابقة وتطرقنا للعديد من النقط والمعاناة التي تعاني منها فرق أولاد أفرج التي تمارس بالبطولة الجهوية لعصبة دكالة عبدة لكرة القدم من جراء سوء أرضية الملعب الذي أصبحت كارتية رغم إصلاحها، وهذا الإصلاح استفادت منه جهات وتضرر ت منه أندية أولاد أفرج، التي كانت ومازالت تطالب المسؤولين عن الشأن المحلي والإقليمي بتعشيب الملعب كباقي الملاعب التي استفادت من الإصلاح. ورغم أننا طلبنا عبر جريدتنا هذه في كم من مرة المسؤولين عن القطاع الرياضي من أجل التدخل وإصلاح ما يمكن إصلاحه لكنهم يتواجدون خارج التغطية .لكن هناك عدة أسئلة تطرح من طرف الفعاليات الرياضية بأولاد أفرج .وتبقى أبرزها لماذا تم تهميش أولاد أفرج بالخصوص ؟ لماذا سيتم تعشيب ملعب متوح رغم أن ملعب أولاد أفرج اكبر وأفضل وأقدم منه ؟ هذه الأسئلة وغيرها نتمنى من المسؤولين عن القطاع الإجابة عليها

إضافة تعليق

   





Scroll to top