منع عرض فيلم وثائقى فلسطينى عن عهد التميمى بسنغافورة

ADSENSE

الوطن24/وكالات

منعت سنغافورة عرض فيلم وثائقي حول عهد التميمي الشابة الفلسطينية المتهمة بضرب جنديين إسرائيليين، في مهرجان الخميس، محذرة من أن فيلم "تحريضي" ويمكن أن يثير الكراهية

وقال الهيئة المنظمة لوسائل الإعلام فى المدينة - الدولة إن الفيلم وهو بعنوان "إشعاع المقاومة" يتضمن "محتوى مشوها" ويمكن أن يثير انقسامات بين المواطنين المتعددي الأعراق

وغالبية سكان سنغافورة البالغ عددهم 5,6 مليون نسمة، ينتمون للإتنية الصينية لكن تسكنها أيضا أقليات مهمة من المسلمين المالايو والهنود إضافة إلى العديد من الرعايا الأجانب. وتطبق سنغافورة قوانين صارمة ضد كل ما يثير التنافر

وكان من المقرر عرض الفيلم الخميس في مهرجان سنغافورة للأفلام الفلسطينية الذي يعرض أعمال مخرجين وفنانين فلسطينيين، وينظم منذ 2016

وبحسب موقع المهرجان، سيتم عرض أربعة أفلام أخرى

والفيلم الذي تم حظره يتناول حياة شابتين فلسطينيتين، تقدمان كالوجه الجديد للمقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي

وإحدى الشابتين، وهى عهد التميمي البالغة 16 عاما، يعتبرها الفلسطينيون بطلة بوقوفها بشجاعة أمام الاحتلال الإسرائيلي لكن الإسرائيليين يتهمون أسرتها باستغلالها لإثارة الاستفزاز، ووجهت إليها محكمة عسكرية إسرائيلية الاثنين، 12 تهمة بما فيه التحريض والتهديد وإلقاء الحجارة

وقالت إدارة التطوير الإعلامي في سنغافورة على موقعها أن:الفيلم بجعله الفتاتين قدوة فى نزاع مستمر، يحرض النشطاء على مواصلة مقاومتهم ضد المعتدين المزعومين

وأضافت:أن المحتوى المشوه للفيلم تحريضى ويمكن أن يتسبب بتنافر بين مختلف الأعراق والديانات في سنغافورة

وقالت منظمة المهرجان عادلة فو لوكالة فرانس برس، إنها تحترم القرار ولن تعترض عليه، وقالت فو الطالبة البالغة 23 عاما "من الطبيعي أنى حزينة قليلا وأشعر بخيبة أمل". وأضافت أن فيلما آخر تم حظره في المهرجان في نسخة 2016

وتقيم سنغافورة وإسرائيل علاقات ودية، خلافا لبعض الدول المجاورة للمدينة - الدولة ذات الغالبية المسلمة والتي لا ترتبط بعلاقات دبلوماسية مع إسرائيل

إضافة تعليق

   





Scroll to top